الجمعة, 13-ديسمبر-2019 الساعة: 06:25 م - آخر تحديث: 05:50 م (50: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - دانت منظمات حقوقية الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون ومؤسسات إعلامية خلال الأيام الماضية في عدد من محافظات اليمن  ،معتبرة ذلك مؤشرا خطيرا على  استهداف سلامة الصحفيين وحرية الإعلام في اليمن، في محاولة لإسكات صوتهم الجريء.

المؤتمرنت -
منظمات حقوقية تدين استهداف الصحفيين وتحمل الحكومة المسؤولية
دانت منظمات حقوقية الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون ومؤسسات إعلامية خلال الأيام الماضية في عدد من محافظات اليمن ،معتبرة ذلك مؤشرا خطيرا على استهداف سلامة الصحفيين وحرية الإعلام في اليمن، في محاولة لإسكات صوتهم الجريء.

وفي هذا الإطار دانت مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية بشدة محاولة اغتيال رئيس تحرير صحيفة الهوية محمد علي العماد مساء الأربعاء (20/11/2013) وسط العاصمة صنعاء، كما دانت الاعتداءات التي تعرض لها خمسة إعلاميون ومصورون صحفيون ونهب منزل الإعلامي محمود علي الحاج، وأدانت كذلك حرق مخزن صحيفتي الأولى والشارع في كل من العاصمة صنعاء ومحافظة عدن ومحافظة إب.

وعبر بيان للمؤسسة تلقاه المؤتمرنت عن استنكاره الشديد لمحاولة الاغتيال للعماد مطالبا الأجهزة الأمنية بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للقبض على الجناة وتقديمهم للقضاء.

كما دانت المؤسسة احراق تعرض مخزن صحيفتي الأولى والشارع الثلاثاء (18/11/2013) للإحراق من قبل شخصين ملثمين، كانا على دراجة نارية، وما تعرض له مراسل موقع (اليمن السعيد) الاخباري الصحافي عصام محمد لطف من اعتداء في مدينة إب، وما تعرض له رئيس تحرير صحيفة (اليوم الأول) ماجد صالح الشعيبي مساء الجمعة (15/11/2013) من اعتداء في محافظة عدن.

كما دانت مؤسسة حرية كذلك ما تعرض له مراسل قناة المسيرة الفضائية إياد غانم مساء الثلاثاء (12/11/2013) من اعتداء عليه بمديرية كريتر بمحافظة عدن، وما تعرض له طاقم قناة العالم الفضائية وهم المراسل فارس الجلال والمصور عبد العالم العتابي من احتجاز وتحقيق لمدة تزيد عن ساعتين وتهديدهما بالضرب ومصادرة الكاميرا، يوم الاثنين (11/11/2013)، من قبل مدير الأمن البحري وأحد الجنود كما دانت ما تعرض له منزل الإعلامي محمود علي الحاج في العاصمة صنعاء من نهب واعتداء.

وطالبت مؤسسة حرية بالتحقيق الجاد والسريع في هذه الاعتداءات ومساءلة من قام بها واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة لهم ولكل من يقف وراءهم، لوضع حد لها والحيلولة دون تكرارها.

من جانبه دان المركز اليمني لحقوق الإنسان عمليات الاستهداف الممنهجة للصحافة والأقلام الحرة التي شهدتها الأيام القليلة الماضية ابتداء بالعملية الإجرامية التي تعرضت لها مخازن صحيفتي الأولى والشارع اليوميتان يوم الاثنين الموافق 18-11-2013 في محاولة إحراق مقر الصحيفتين ،وكذلك محاولة الضغط على الصحفيين كما حدث في الاستهداف التي تعرضت له ابنة الصحفي والكاتب والناشط الحقوقي الكبير الأستاذ/عبد الكريم الخيواني يوم الثلاثاء الموافق 19-11-2013 في ساحة جامعة صنعاء كلية الإعلام من عملية استهداف واضحة لمحاولة إسكات قلم الكاتب الحر/عبد الكريم الخيواني نقلت على إثره إلى المستشفى وأدخلت غرفة العناية المركزة في حالة غيبوبة .

كما دان المركز ما تعرض له الصحفي /محمد علي العماد رئيس تحرير صحيفة الهوية يوم أمس الأربعاء 20-11-2013 من محاولة اغتيال عبر تفخيخ سيارته التي كانت واقفة أمام منزله وأدى الانفجار إلى جرح الصحفي محمد العماد واثنين آخرين وإحراق عدد من السيارات وأضرار مادية للمنازل المجاورة.

واعتبر المركز في بيان له –تلقاه المؤتمرنت- هذه الأعمال كسابقة من نوعها في عملية ممنهجة لاستهداف الصحافة والصحفيين لإسكات الأقلام الحرة التي تعلقت بذهن المواطن اليمني بحرفيتها و حياديتها في كشف الحقائق ونشر قضايا الفساد كما إنها تعتبرُ مؤشراً خطيراً للوضع السيئ و الانفلات الأمني الذي تعيشه اليمن بشكل عام.

وحمل المركز اليمني لحقوق الإنسان حكومة الوفاق المسئولية الكاملة في حماية الصحافة والصحفيين وأهاليهم وكذا الكشف عن الجناة ومحاسبة كل من قام بالجريمة أو حرض عليها أو شارك فيها وإحالتهم إلى القضاء .

وفي السياق ذاته استنكرت منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية الحادث الإجرامي بمحاولة اغتيال الصحفي محمد العماد رئيس تحرير صحيفة الهوية اليمنية مساء أمس الأربعاء 20/11/2013م بعد انفجار سيارته جراء عبوة ناسفة كانت مزروعة فيها أمام مقر صحفيته في شارع الزبيري بصنعاء، حيث أصيب الصحفي العماد بجروح من شظايا الانفجار في جسده وحروق في وجهه ورأسه، كما تعرض للإصابة أيضا أيمن الصراري ورشاد العماد.

وعبرت المنظمة في بيان –تلقاه المؤتمرنت - عن بالغ قلقها من استهداف لحياة الصحفي محمد العماد وايضا ما يتعرض له الصحفيون في الفترة الأخيرة من استهداف ممنهج تطال حرية التعبير والكلمة وسياسة تكميم الأفواه عبر الإرهاب بالعنف والتصفيات الجسدية، وايضا استهداف المؤسسات الصحفية كما حدث مؤخرا من محاولة لحرق مخازن صحيفتي الأولى والشارع.

واعلنت منظمة يمن تضامنها الكامل مع الصحفي محمد العماد ومع الصحفيين ضد سياسة استهداف حرية التعبير في اليمن،مطالبة بسرعة التحقيق والقبض على الجناة على أن يكون التحقيق جادا وعلنيا ويتم تقديم الجناة للمحاكمة لنيل جزاءهم العادل.

كما طالبت منظمة يمن وزارة الداخلية القيام بواجبها لحماية المواطنين وعدم التساهل في الإجراءات الأمنية وتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاههم.

ودعت كافة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية للتضامن مع الصحفي محمد العماد وكذلك مع جميع الصحفيين وما يتعرضون له من هجمة شرسة للنيل منهم ومن حرية التعبير في اليمن.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019