الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 11:35 ص - آخر تحديث: 01:01 ص (01: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
أخبار
المؤتمر نت - أدان المؤتمر الشعبي العام  وحلفاؤه بشدة  جريمة  اغتيال البرلمانى الأستاذ عبدالكريم جدبان عضو مجلس النواب وعضو مؤتمر الحوار الوطني مساء اليوم وسط العاصمة صنعاء برصاص مسلحين يستقلون دراجة نارية أثناء خروجه من مسجد الشوكاني بعد أدائه صلاة العشاء.

المؤتمرنت -
المؤتمر وحلفاؤه يدينون بشدة اغتيال النائب جدبان
أدان المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه بشدة جريمة اغتيال البرلمانى الأستاذ عبدالكريم جدبان عضو مجلس النواب وعضو مؤتمر الحوار الوطني مساء اليوم وسط العاصمة صنعاء برصاص مسلحين يستقلون دراجة نارية أثناء خروجه من مسجد الشوكاني بعد أدائه صلاة العشاء.

وعبر مصدر مسئول في المؤتمر الشعبي العام وحلفائه عن استنكاره وإدانته الشديدة لهذه الجريمة النكراء والممارسة الإرهابية البشعة التي تمثل تطورا خطيرا في جرائم الاغتيالات السياسية والتي تشكل نقطة تحول خطيرة في البلد وسيكون لها انعكاسات ونتائج كارثية .

وقال إن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ليحذرون السادرين بالغي سفاكين دماء الأبرياء من التمادي في جرائمهم وإقحام البلد في أتون صراعات وثارات وأعمال عنف واقتتال تهدد الأمن والسلم الاجتماعي ، وتنسف جهود التسوية السياسية والحوار الوطني الشامل .


وأكد المصدر أن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه سبق وحذروا مراراً من خطورة استمرار حالة الانفلات الأمني وحملوا الحكومة ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية مسئولية استمرار هذه الحالة لكن لا حياة لمن تنادي مذكراً بحوادث الاغتيالات التي طالت ضباط وأفراد الجيش والأمن وعدداً من قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام والتي لم تقم وزارة الداخلية وأجهزة الأمن حتى الآن بواجبها في ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع ،وكشف من يقف ورائهم،معتبراً الجريمة امتدادا لتلك الجرائم الإرهابية التي حذر منها مبكرا .

وأوضح المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه أن اغتيال البرلماني عبدالكريم جدبان يعد عرقلة واضحة لمؤتمر مؤتمر الحوار الوطني خصوصاً وأنه استهداف لواحد من ابرز الكوادر البرلمانية وأعضاء مؤتمر الحوار الوطني التي كان لها مواقف مشرفة في فضح ممارسات الفساد المالي والإداري والعبث بالمال العام الذي يمارس من قبل بعض الوزراء في حكومة الوفاق الوطني.

وفيما جدد المصدر تحذير المؤتمر الشعبي العام وحلفائه من مغبة استمرار حالة الانفلات الأمني وتطور جرائم مسلسل الاغتيالات السياسية حمل الحكومة ووزارة الداخلية المسئولية الكاملة عن الجريمة الإرهابية وعن هذا الوضع مطالباً الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بسرعة إسكات دراجات الموت وإيقاف إزهاق الأرواح ، والتحقيق في حادثة اغتيال النائب عبدالكريم جدبان والكشف عن نتائجها ومرتكبيها وتقديمهم للعدالة وعن نتائج التحقيقات في الاغتيالات السابقة وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

وعبر المصدر في ختام تصريحه عن تعازي المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ومواساتهم الحارة لأسرة الأستاذ البرلماني عبدالكريم جدبان سائلاً العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة و يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020