الأحد, 17-نوفمبر-2019 الساعة: 12:30 ص - آخر تحديث: 11:14 م (14: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - جدد مجلس الأمن الدولي التأكيد على التزامه بوحدة وسيادة واستقلال ووحدة أراضي اليمن، وشدد على ضرورة التزام جميع الأطراف السياسية في اليمن بالمبادئ التوجيهية للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية

المؤتمرنت -
مجلس الأمن يؤكد على وحدة اليمن وضرورة الإلتزام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية
جدد مجلس الأمن الدولي التأكيد على التزامه بوحدة وسيادة واستقلال ووحدة أراضي اليمن، وشدد على ضرورة التزام جميع الأطراف السياسية في اليمن بالمبادئ التوجيهية للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المنظمة للعملية الإنتقالية، وبما يفضى لاختتام مؤتمر الحوار الوطني في أقرب وقت ممكن للانتقال إلى صياغة الدستور والتحضير للانتخابات.

ورحب أعضاء مجلس الأمن– في بيان صحفي تلاه الرئيس الدوري للمجلس مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير ليو جيه يي- بالتقدم المحرز حتى الآن في العملية الانتقالية السياسية الجارية في اليمن والجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لإعادة بناء الاقتصاد وحماية الأمن، بما في ذلك مؤتمر الحوار الوطني التي ولدت حوار سلمياً وشاملاً وهادفاً حول مستقبل البلاد بين مختلف الجهات الفاعلة، بما في ذلك الشباب والنساء وممثلي المجتمع المدني، وحركة الحوثيين والحراك الجنوبي.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم من تأخير في عقد مؤتمر الحوار الوطني، وشدد على أهمية اختتام مؤتمر الحوار في أقرب وقت ممكن للانتقال إلى صياغة الدستور والتحضير للانتخابات، وهي الخطوات المقبلة في المرحلة الانتقالية.

ودعا البيان الصادر عن مجلس الأمن مساء اليوم في ختام جلسة المشاورات المغلقة التي عقدها حول اليمن، جميع الأطراف إلى المشاركة البناءة في روح التوافق لمعالجة ما تبقى من القضايا الحرجة اللازمة لاختتام الحوار، ولاسيما تلك المتعلقة بمسألة الجنوب وهيكل الدولة.

وأكد أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء استمرار ورود تقارير عن نوايا لتعطيل، أو تأخير وعرقلة العملية الانتقالية وتقويض الحكومة اليمنية، وأدان أي محاولات من هذا القبيل، لاسيما عن طريق الامتناع عن المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، أو التهديد بذلك أو الوقوف في طريق اتفاق الإجماع الوطني لاختتام الحوار.

وأكد أعضاء مجلس الأمن دعمهم للحكومة اليمنية لحماية الأمن، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ودفع الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية إلى الأمام.

وأكدوا التزامهم بمتابعة عملية الانتقال السياسي السلمي في اليمن عن كثب، مؤكدين أن الانتهاء من التحول السياسي يجب أن يقوم على الانتهاء من الخطوات الواردة في مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية .

مؤكدين استعدادهم للنظر في اتخاذ مزيد من التدابير رداً على أية إجراءات تهدف إلى تعطيل عملية الانتقال.

وأشار أعضاء مجلس الأمن إلى أن أمل الشعب اليمني في أن عملية الحوار الوطني والتحول سوف تؤدي إلى نتائج وإجراءات من شأنها تحسين الأمن والحكم وتقديم الخدمات الأساسية لجميع اليمنيين.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالمساعي الحميدة للأمين العام وجددوا دعمهم لجهود المستشار الخاص جمال بنعمر، كما أثنوا على الجهود المستمرة التي تبذلها مجموعة سفراء العشر في صنعاء وغيرهم من الشركاء الدوليين لدعم عملية التحول في اليمن.

وكان مجلس الأمن استمع خلال الجلسة المغلقة حول اليمن، الى تقرير قدمه مساعد أمين عام الأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بنعمر حول تطورات الوضع في اليمن حول وتقييمه للخطوات المنجزة على صعيد العملية الانتقالية السلمية، وذلك في اطار جلساته الدورية المكرسة لمتابعة تطورات الأوضاع في اليمن.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019