الأحد, 24-يناير-2021 الساعة: 08:38 م - آخر تحديث: 07:50 م (50: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم
المؤتمرنت - المحرر السياسي
مرثية في وداع أستاذي ورفيقي الرباش بن حبتور
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
رغم الجراح مازلنا نرحب
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
ببصيرة‮ ‬وحكمة‮ ‬واجه‮ ‬المؤتمر‮ ‬برئاسة‮ ‬أبوراس‮ ‬التحديات
د. أحمد عقبات
مسيرة‮ ‬نضالية‮ ‬متواصلة
عصام عباس العلفي
ثلاثة‮ ‬أعوام‮ ‬من‮ ‬التحديات‮ ‬والنجاحات
بقلم الشيخ/ يحيى علي الراعي
2020م‮ ‬عام‮ ‬مؤتمري‮ ‬حافل
توفيق الشرعبي
المؤتمر الشعبي العام في ثلاثة أعوام
ابراهيم الحجاجي
قراءة‮ ‬تحليلية‮ ‬لمضامين‮ ‬بيان‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ذكرى‮ ‬الاستقلال‮ ‬الـ53
أحمد الزبيري
أمين عام المؤتمر يكتب: الثلاثون‮ ‬من‮ ‬نوفمبر‮ ‬أمل‮ ‬لن‮ ‬ينطفئ‮ ‬
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ محسن
سبتمبر‮ ‬الثورة‮.. ‬العنفوان‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬يموت‮ ‬
فاطمة‮ ‬الخطري
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
منع برامج تفسير الرؤى والأحلام في السعودية
انشغل المغردون على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" ، بقرار منع تقديم برامج متخصصة لتفسير الرؤى والأحلام في السعودية.

وقد أيّد معظم المغردين القرار قائلين، إن هذا الموضوع أصبح تجارة مربحة للبعض، فيما أشار آخرون الى أن المشكلة لا تقف عند هذا الحد، حيث أن أرقام هواتف المفسرين يتم تداولها بين الناس.

وبحسب ما ذكرت الصحف السعودية، فإن وزارة الثقافة والإعلام، استندت في منعها لهذه البرامج على فتوى سابقة لهيئة كبار العلماء.

وفيما يلي بعض التعليقات على تويتر والتي استخدم فيها المغردون وسم #إيقاف_برامج_تفسير_الأحلام :

فقد قال فهد: "الأقدار بيد الله وليست الأقدار بالأحلام، أفضل قرار أتخذ. فقد أصبح تفسير الأحلام تجارة مربحة."

كما كتبت لجين: المشكلة قد لا تتوقف عند إيقاف برامج من هذا النوع، مازالت أرقام المفسرين الشخصية تتداول بين الناس وخاصة النساء ."

وعلّق حمدان، قائلاً: " قرار متأخر بعد ما خرّبوا بيوت وجعلوا العالم تعيش في الوهم من أجل المال، واختلط المفسّر الصادق مع الدجال."

من جهته كتب عبد الرحمن: "معبر رؤى سألته امرأة، فقال لها انتبهي من شخص عندك فهو يضمر لك شراً، فبدأت تخاف وتترقب من أهلها وإخوانها .. قلة حكمة."

سعد التويم غرّد، قائلاً: "هناك شبه إجماع على أنها برامج دجل واستخفاف بالناس ونهب لأموالهم بإسم الدين."

فيصل الجفن، قال: أفضل قرار، لأننا في الحقيقة نبحث عن تفسير للواقع قبل الأحلام!"

خالد الوابل كتب: "لو كان لدينا مفسرين للواقع بحجم مفسري الاحلام... لوجدت سريراً في مستشفى، كرسي في جامعة، وظيفة لعاطل."

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021