الأحد, 26-يناير-2020 الساعة: 01:40 ص - آخر تحديث: 12:50 ص (50: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - وصل عدد شهداء العدوان السعودي الغاشم على اليمن ثلاثة آلاف و 512 شهيداً بينهم 492 طفلاً وطفلة و 209 امرأة، وبلغ عدد الجرحى ستة آلاف و189 جريحاً بينهم 978 طفلاً وطفلة و713 امرأة.

المؤتمرنت -
9 آلاف و 701 شهيد و جريح ضحايا العدوان السعودي على اليمن
وصل عدد شهداء العدوان السعودي الغاشم على اليمن ثلاثة آلاف و 512 شهيداً بينهم 492 طفلاً وطفلة و 209 امرأة، وبلغ عدد الجرحى ستة آلاف و189 جريحاً بينهم 978 طفلاً وطفلة و713 امرأة.

جاء ذلك في الإحصائيات الأولية لمؤسسة بيت الحرية لمكافحة الفساد والدفاع عن الحقوق والحريات حول ضحايا العدوان السعودي على اليمن والأضرار التي تسببت فيها الغارات منذ بدايته في 26 مارس الماضي وحتى 25 ابريل الجاري.

ووفقاً للتقرير وصل عدد الأسر التي نزحت من مساكنها في الأحياء والقرى والمدن التي طالها قصف العدوان السعودي خلال الـ 30 يوماً الماضية مابين 90 – 95 الف اسرة.

مشيراً الى أن عدد المساكن التي تهدّمت وتضرّرت كلياً أو جزئياً بلغ اربعة آلاف و898 منزلاً منها 129 منزلاً تم تدميرها على ساكنيها موزعة على 504 تجمعاً سكانياً الى جانب تدمير 857 منشأة مدنية ذات طابع خدمي في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية تم قصفها من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020