الإثنين, 16-ديسمبر-2019 الساعة: 11:30 ص - آخر تحديث: 01:45 ص (45: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - كشف رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس عن حجم خسائر القطاع الاقتصادي والتجاري في اليمن جراء قصف طائرات العدوان السعودي وحلفائها للمنشآت والمصانع،

المؤتمرنت -
13 مليار دولار خسائر القطاع الاقتصادي والتجاري في اليمن
كشف رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس عن حجم خسائر القطاع الاقتصادي والتجاري في اليمن جراء قصف طائرات العدوان السعودي وحلفائها للمنشآت والمصانع، وضربه للبنية التحتية للقطاع الاقتصادي والتجاري في البلاد، والذي كبده خسائر فادحة وكبيرة تقدر بأكثر من 13 مليار دولار.

وقال: إن 67 مصنعاً كبيراً تضرر جراء قصف طيران العدوان السعودي لها، و14 مصنعاً دمر بالكامل، فضلاً عن المصانع والمعامل والورش ومنشآت المشاريع الصغيرة " .. مؤكدا أن مئات الآلاف من العمال في تلك المصانع، ومنشآت القطاع الاقتصادي حرموا من مصدر عيشهم جراء تدمير طيران العدوان السعودي للمصانع والبنى التحتية الاقتصادية التي يعملون بها في عموم محافظات الجمهورية.

وأوضح أن الغرفة التجارية بأمانة العاصمة بالتنسيق مع الغرف التجارية بالمحافظات تعمل حالياً على رصد المنشآت الاقتصادية التي تضررت ودمرت في قصف الطيران السعودي الذي استهدف تلك المنشآت في عموم محافظات الجمهورية.. مبيناً أنه سيتم عمل تقييم مع المحكمة التجارية للخسائر التي تعرض لها القطاع الاقتصادي والتجاري في اليمن، والمطالبة بالتعويضات التي لحقت بهذا القطاع الحيوي في البلاد.

وطمأن رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة المواطنين بشأن المخزون الغذائي لا سيما المواد الأساسية كالدقيق والقمح.. وقال: "لا داعي للخوف والهلع لدى المواطنين بشأن السلع الغذائية، والتهافت على شراؤها كون هذه السلع متوفرة في الاسواق مبشرا بعودة أسعارها الى المستويات الدنيا وفقا للأسعار العالمية في غضون شهر أو شهرين".

وبين أن سبب ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية الاساسية لانعدام مادة الديزل ما انعكس ذلك على رفع أجور النقل.. لافتا إلى أن بعض المصانع تتوقف عن العمل نتيجة انعدام مادة الديزل، وأن هذه المصانع تتكبد خسائر فادحة بسبب الأزمة الخانقة لمادة الديزل.

وأضاف الكبوس: "إن الغرفة التجارية بأمانة العاصمة تعمل على طرق أبواب المنظمات الدولية والأمم المتحدة منذ بداية الحصار الذي يفرضه تحالف العدوان السعودي على اليمن، ومطالبتهم بفك الحصار عن السفن التجارية والحاويات العاقلة في موانئ بعض دول الجوار".. موضحاً أن نحو 7 آلاف حاوية بضائع عالقة في تلك الموانئ.

وحول دعم القطاع الخاص للمتضررين والجرحى جراء العدوان السعودي أكد الكبوس إنه تم تشكيل صندوق الإغاثة برأس مال 200 مليون ريال قابلة للزيادة لمواساة نازحي وجرحى العدوان السعودي.. مبيناً أنه سيتم تسيير 4 قوافل اغاثة في الأيام القادمة إلى كل من عدن ولحج وصعدة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019