الأربعاء, 22-نوفمبر-2017 الساعة: 08:28 ص - آخر تحديث: 12:00 ص (00: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لسلطنة عمان الشكر والامنيات
عبدالملك الفهيدي
الذئاب.. وصالح
عبدالله الحسامي
معسكر الشهيد الملصي
عبدالناصر المملوح
المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني: تحقيق الصين دولة قوية وإسعاد الشعوب عالم
بقلم سعادة السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
السيسي يخسر النيل والسويس بعدوانه على اليمن
محمد أنعم
سرطان الصناديق
نبيل عبدالرب
قبيل حشد السبعين .. مقترحات اعلامية
جميل الجعـدبي
حشد وطني عظيم واتهامات نرجسية ضيقة
عبدالله محمد الارياني
عن ذكرى تأسيس المؤتمر
فاهم الفضلي
أخبار
المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

الإثنين, 28-ديسمبر-2015
المؤتمرنت -
الزعيم صالح وأمين عام المؤتمر يلتقيان السفير الروسي (تفاصيل)
التقى الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام، ومعه الأخ عارف عوض الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام بسعادة سفير جمهورية روسيا الإتحادية لدى بلادنا السيد فيلاديمير ديدو شكين.

جرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا التي تهم بلادنا وروسيا الصديقة في مختلف المجالات وكذلك العلاقات الحزبية بين كل من المؤتمر الشعبي العام وحزب روسيا الموحدة وسبل تعزيزها, كما جرى استعراض الدور الإيجابي والمتميز الذي تقوم به جمهورية روسيا إزاء الأزمة السياسية في بلادنا والعدوان الذي تتعرض له اليمن أرضاً وإنساناً بصورة وحشية وظالمة من قبل نظام آل سعود والمتحالفون معه والذي قتل الأطفال والنساء والشيوخ والشباب ودمر كل المقدرات الوطنية والمنازل والتجمعات السكانية ومشاريع البنية التحتية من طرق وجسور ومدارس ومستشفيات ومراكز الرعاية الصحية ومشاريع الكهرباء والمياه، ودمر المصانع وأحرق المزارع وكذا تدمير المساجد والمعالم الأثرية والتاريخية والسياحية مستخدماً كل أنواع الأسلحة والصواريخ المحرمة دولياً منذ أكثر من تسعة أشهر مضت.

كما تطرق اللقاء إلى دور الوفد الوطني المفاوض في سويسرا.. والموقف الإيجابي المسئول لسعادة السفير المجسد لموقف دولته الصديقة في الدفع نحو ما يحقق الهدف الوطني العام للمفاوضات.

وقد أكد الزعيم علي عبدالله صالح مجدداً الموقف المبدئي والثابت الرافض للعدوان والداعي للحوار الكفيل بحل كل قضايا الخلاف في أجواء سلمية ومناخات مهيأة تساعد على الوصول إلى اتفاقات وتوافقات تضمن حق المشاركة للجميع وبدون استثناء, وهو ما يتطلب أولاً وقبل كل شيء إيقاف العدوان, وإنهاء الحصار الشامل والكامل على اليمن بحراً وجواً وبراً, وإيقاف كل الممارسات اللا أخلاقية التي تستهدف امتهان اليمنيين وإذلالهم بهدف تركيعهم وإجبارهم على القبول بالوصاية والإرتهان للخارج المرفوض جملة وتفصيلاً.

مؤكداً أننا دعاة سلام ومحبة وتسامح, ونحترم حق الجوار والإخاء والمصير المشترك, وفي نفس الوقت نرفض العنف والعدوان والحروب وكل أنواع الاقتتال التي فرضت على شعبنا وبلادنا بصورة تعسفية ولا إنسانية.

مجدداً الاستعداد للحوار الندي والمسئول مع السعودية إذا أوقفت عدوانها على اليمن.. وهو الحوار الذي يجب أن يضمن إيقاف التدخل في شئون اليمن مهما كانت المبررات والكف عن إيذاء الشعب اليمني, ويضمن أيضاً الحفاظ على سيادة اليمن واستقلالها ووحدتها.

وثمن الزعيم المواقف المبدئية الصادقة لجمهورية روسيا الاتحادية بقيادة فخامة الرئيس فلاديمير بوتين الحريص على سلامة اليمن كدولة صديقة تربطها علاقات حميمة ومتميزة مع روسيا منذ أكثر من ثمانين عاماً, وهو الموقف الذي تجسد في رفض روسيا الاتحادية للعدوان على بلادنا ولمحاولات تمزيق اليمن والتآمر على الوحدة اليمنية التي يعمل البعض على الإضرار بها وتنفيذ المخططات الإنفصالية التي بدأت تلوح مؤشراتها من خلال الممارسات على الواقع وتكريس واقع الانفصال والتجزئة, وترسيخ ثقافة الحقد والكراهية بين أبناء الوطن الواحد, بدعم وتمويل ودفع بعض الأطراف في ما يسمى بتحالف العدوان على اليمن.

وأعرب الزعيم عن تطلعات اليمنيين كل اليمنيين في قيام روسيا الاتحادية بمضاعفة جهودها وبذل مساعيها لتبني قرار من مجلس الأمن الدولي ملزم لجميع الأطراف بإيقاف العدوان على اليمن وكل أنواع الاقتتال, والدفع نحو ما يساعد اليمنيين للوصول إلى إجراء تسوية سياسية عادلة ومنصفة تنهي معاناة الشعب اليمني وتحل مشاكله.

مشيداً بالدور الفاعل لروسيا الاتحادية في مكافحة الإرهاب الذي يشكل أكبر خطر على الإنسانية وبالذات الدور الذي تقوم به في الجمهورية العربية السورية في الحرب على الإرهاب الذي تمثله تنظيمات الدولة الإسلامية (داعش) وتنظيم القاعدة وأخواتها من التنظيمات الإرهابية, التي تعاني أيضاً منها اليمن وتعاني من توسع أنشطتها وتزايد أعداد الإرهابيين الذين تعمل بعض الدول على إنقاذهم من الحرب عليهم في سوريا وتقوم بنقلهم إلى اليمن ضمن خطة وإستراتيجية تآمرية خبيثة تستهدف ليس إقلاق الأمن في اليمن ولكن زعزعة استقرار كل دول المنطقة التي يعتقد البعض أنها ستكون في منأى من تأثير الإرهاب على مجتمعاتها.

من جانبه جدد سعادة السفير الروسي فيلاديمير ديدو شكين موقف بلاده الداعم للحوار بين أطراف الأزمة اليمنية والحريص على سلامة اليمن ووحدتها وأمنها واستقرارها باعتبارها دولة محورية في المنطقة ومؤثرة في ضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين, وبالتالي ضمان استقرار وأمن المنطقة التي تشكل أهمية خاصة للعالم.

هذا وقد حمَل الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام سعادة السفير الروسي نقل تحياته وتحيات قيادات وهيئات وأعضاء وأنصار وحلفاء المؤتمر الشعبي العام إلى القيادة الروسية برئاسة فخامة الرئيس فلاديمير بوتين وإلى قيادات وهيئات وأعضاء حرب روسيا الموحدة, وتمنياته للعلاقات الثنائية بين البلدين والحزبين الصديقين اضطراد التقدم والازدهار وبما يخدم المصالح المشتركة لكلا الشعبين والحزبين الرائدين في اليمن وروسيا.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
حميدالمعلم (ضيف)
28-12-2015
حماك اللة يازعيم الشعب وسدداللة خطاك في سبيل حماية الشعب والوطن

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017