الأحد, 05-يوليو-2020 الساعة: 11:56 م - آخر تحديث: 11:37 م (37: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

المؤتمرنت -
السياحة والترويج يدينان استهداف العدوان لقلعة حريب الاثرية
أدانت وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي استهداف طيران العدوان السعودي لقلعة حريب الاثرية بمديرية حريب بيحان بمحافظة مارب.

وأكد بيان صادر عن وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي، تعمد العدوان قصف هذه المواقع الأثرية استهتارا بكافة القوانين والاعراف والمواثيق الدولية التي تجرم استهداف المواقع والمعالم الاثرية والتاريخية.

وحمل البيان الامم المتحدة ومنظمة السياحة العالمية والمؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية المعنية بالتراث الحضاري والتاريخي والانساني المسئولية الادبية والقانونية والاخلاقية في التصدي لجرائم العدوان السعودي ووقف استهدافه المتعمد للارث الحضاري والتاريخي والانساني.

مشيراً إلى أهمية قلعة حريب الاثرية والتاريخية ضمن منظومة المنتج السياحي اليمني الفريد وما تعرضت له من اضرار بالغة في بنيتها واسوارها واساساتها نتيجة قصفها المباشر بالصواريخ.

وأعتبر البيان تجاهل بعض المنظمات الدولية المعنية تسجيل أي موقف تجاه هذا الاستهداف الوحشي للمواقع السياحية ومواقع التراث الحضاري والاثري والتاريخي في اليمن وعدم الاستجابة للنداءات وبيانات الشجب والادانة والمطالبة بوضع حد لمثل هكذا جرائم يمثل مشاركة فاضحة في جرائم العدوان ويشكك في نزاهه عمل بعض المنظمات وحياديتها وادعاءاتها والمسئوليات الملقاه على عاتقها ويجعل منها ومن عملها في اليمن محط تقييم ومراجعة ومسائلة تاريخية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020