الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 02:05 م - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

المؤتمرنت -
العدوان يستهدف 10 جامعات حكومية و12 جامعة أهلية (تقرير)
أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن العدوان السعودي استهدف أكثر من عشر جامعات حكومية و12 جامعة أهلية في أمانة العاصمة ومختلف المحافظات.

وأوضح تقرير صادر عن الوزارة، أن مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية تعرضت إلى خسائر مادية كبيرة قدرت بملايين الدولارات وأضرار جسيمة في مبانيها وتجهيزاتها جراء استهدافها من قبل تحالف العدوان الذي تجاوز كل الشرائع السماوية و القيم الإنسانية والأعراف والقوانين الدولية ومواثيق الأمم المتحدة في تحييد المؤسسات التعليمية والمدنية أثناء الصراعات والحروب.

وأشار التقرير إلى أن الكثير من مؤسسات التعليم العالي خسرت الطلبة الوافدين العرب والأجانب ومغادرتهم لجامعاتهم وعودتهم إلى بلدانهم، وزيادة تكاليف أجور أعضاء هيئة التدريس لتشجيعهم على الاستمرار في العملية التعليمية في الظروف الطارئة أثناء العدوان.

وأكد التقرير أن مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية فقدت معظم الاساتذة والعاملين معها الذين تم تدريبهم وتأهيلهم واكتسبوا خبرة كبيرة في العمل وتركهم لوظائفهم او الاستغناء عنهم بسبب عدم قدرة هذه المؤسسات خاصة الاهلية منها على تحمل رواتبهم في ظل توقف نشاطاتها، فضلاً عن ارتفاع تكاليف مدخلات العملية التعليمية من مستلزمات وأدوات ومواد وأجهزة وانعدامها أحياناً في السوق.

وبين التقرير أن العدوان على منشآت التعليم العالي أدى إلى تحمل بعض الجامعات تكاليف نقل الطلبة من مقراتها المدمرة إلى مقرات بديلة لمواصلة دراستهم، وزيادة نفقات التشغيل في عدد من الجامعات لمواجهة حالات الطوارئ، فضلاً عن تعرض وسائل النقل التابعة للجامعات إلى التلف والتدمير والنهب.

وذكر التقرير أن جامعة صنعاء تعرضت لأضرار متوسطة نتيجة استهداف العدوان للأماكن المجاورة للجامعة أدى إلى تهشم زجاجات النوافذ لبعض الكليات، وتلف بعض الاجهزة والمعدات والأثاث التابعة للكليات وتشقق بعض الجدران ، فيما تعرضت جامعة الحديدة لأضرار كبيرة نتيجة استهدافها من الطيران بصورة مباشرة أدى إلى تدمير مباني كلية الطب والعلوم الصحية تدميراً كلياً، وتضرر مباني كلية التربية وتلف محتوياتهما من المعدات الطبية والمعامل والتجهيزات والأثاث.

وبحسب التقرير تعرضت جامعة تعز لأضرار كبيرة نتيجة استهدافها المباشر من قبل الطيران حيث تضررت بعض مباني الجامعة في موقع الكمب، والحبيل وكذا كلية التربية مع تدمير سكن الطالبات داخل الحرم الجامعي، وتحطم وتهشم ابواب ونوافذ كلية الطب ومباني رئاسة الجامعة والأمانة العامة وقاعة الزبيري وكلية الآداب وفقدان بعض وسائل النقل التابعة للجامعة وفقدان وتلف كثير من أجهزة الكمبيوتر ومواد الصيانة والمخازن والمعامل.

وذكر التقرير أن جامعة إب تعرضت لتشقق جدران وتهشم زجاجات نوافذ بعض الكليات وتضرر مباني رئاسة الجامعة وكلية الزراعة الطب والآداب، إضافة إلى تلف الأجهزة والمعدات والأثاث ،وفي صعدة استهدف طيران العدوان مباني كلية التربية والآداب بصورة مباشرة مما ادى إلى تهدم المباني بشكل كلي وتحطم وتلف محتويات الكلية من اجهزة وأثاث ومعامل وأدوات ومخازن.

ووفقاً للتقرير فقد تعرضت جامعة عدن نتيجة العدوان والانفلات الأمني لأضرار كبيرة ومتوسطة في مكونات الهيكل الخرساني والسقوف المستعارة في مباني رئاسة الجامعة، و كليات الهندسة والصيدلة واللغات والتربية والآداب ، وتلف معظم الأجهزة والمعدات والأثاث التابعة لبعض كليات الجامعة وأضرار كبيرة في الطرقات الداخلية وتهدم جزء من سور الجامعة ، وشبكات الكهرباء والإنترنت في جميع الكليات.

وأشار التقرير إلى أن كلية التربية والعلوم الإدارية فرع رداع بالبيضاء تعرضت لأضرار بسيطة وتهشم بعض الزجاجات نتيجة التفجيرات في أماكن مجاورة للكلية،

وفي محافظة ذمار استهدف طيران العدوان بصورة مباشرة مبنى دار الضيافة بالجامعة مما أدى تدميره كلياً وتشقق جدران مبنى كلية الآداب والألسن وتهشم زجاجات النوافذ وتلف أثاث ومعدات وأجهزة كلية العلوم الإدارية .

و تعرضت جامعة حضرموت لأضرار كبيرة ومتوسطة نتيجة احتلالها من قبل تنظيم القاعدة وإتلاف بعض الاجهزة والمعدات والأثاث ، فيما أسفر العدوان على كلية التربية في عبس محافظة حجة عن أضرار متوسطة وتشقق الجدران و تهشم زجاجات النوافذ ، وتلف بعض الاجهزة والأثاث.

واستعرض التقرير مؤسسات التعليم العالي الأهلية التي تعرضت لأضرار كبيرة و متوسطة جراء استهداف العدوان السعودي وتلف معظم الأجهزة والمعدات الطبية وتحطم والقاعات الدراسية والمعامل العلمية والطبية والأثاث والتجهيزات وتصدع بعض مباني تلك الكليات قدرت خسائرها بملايين الدولارات وفي مقدمتها جامعة دار السلام الدولية للعلوم والتكنولوجيا والجامعة الإماراتية وآزال للعلوم و التكنولوجيا ، والوطنية بتعز ، وفرع جامعة الحضارة بعدن .

وحسب التقرير فقد تعرضت جامعات تونتك الدولية ، الملكة أروى ، اللبنانية الدولية، العربية للعلوم والتقنية ، الشرق الأوسط ، سبأ للدراسات العليا، الأكاديمية اليمنية للدراسات العليا، وكلية اكسفورد صنعاء لأضرار متنوعة شملت تلف بعض الأثاث وتساقط الجدران والسقوف المستعارة وتهشم النوافذ والإنارات.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019