السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 10:14 م - آخر تحديث: 10:12 م (12: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - قالت وسائل اعلام إن اوروبا أصبحت مركزا للانتهاكات الجنسية للاطفال على الانترنت مشيرة الى أن معظم مواد الانتهاكات الجنسية للاطفال في جميع انحاء العالم

المؤتمرنت -
أوروبا تتصدرعالميا الانتهاكات الجنسية للأطفال على الإنترنت
قالت وسائل اعلام إن اوروبا أصبحت مركزا للانتهاكات الجنسية للاطفال على الانترنت مشيرة الى أن معظم مواد الانتهاكات الجنسية للاطفال في جميع انحاء العالم صارت الان في اوروبا.

وذكرت أن أوروبا مركزا رئيسيا في العالم للصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالإساءة الجنسية للأطفال، وذلك حسب التقرير السنوي لمؤسسة "إنترنت ووتش فاونديشن" لمراقبة المحتوى على الإنترنت.

وتوصل التقرير الصادر عن مؤسسة "إنترنت ووتش فاونديشن" إلى أن 60 % من مواد الانتهاكات الجنسية للأطفال في جميع أنحاء العالم أصبحت الآن في أوروبا، وذلك بزيادة قدرها 19 % عن العام الماضي.

وتصدرت هولندا قائمة الدول الأوروبية التى تستضيف المحتوى غير القانونى، حسب التقرير..

وقالت سوزي هارغريفز، الرئيسة التنفيذية للمؤسسة: "انعكس الوضع عن السنوات السابقة، وأصبحت أوروبا الآن أكبر مركز لصور الاعتداء الجنسي على الأطفال، بدلا من أمريكا الشمالية".

وتابع بي بي سي في عام 2015م، كان نحو 57 % من صفحات الإنترنت التي تنشر محتوى مسيئا تعمل من أمريكا الشمالية، وفقا للأرقام الصادرة عن مؤسسة "إنترنت ووتش فاونديشن".

وفي عام 2016م، انخفضت هذه النسبة إلى 37 %، وأصبح أغلب المحتوى المسيء الآن ينشر من أوروبا.

وقال التقرير الصادر عن المؤسسة إن نحو 34 ألفا و212 صفحة إلكترونية تعرض محتوى مسيئا في أوروبا، بما في ذلك روسيا وتركيا.

وفي عام 2015م، وصل عدد البلاغات التي تلقاها المركز إلى 4.4 مليون، مقابل 8.2 مليون عام 2016م. وفي عام 2017م، تلقى المركز حتى الآن أكثر من مليوني بلاغ، حسب مانقله بي بي سي عن شيهان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020