السبت, 18-يناير-2020 الساعة: 05:19 م - آخر تحديث: 03:27 م (27: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار

في تقرير استخباري سري للغاية

المؤتمر نت -
اليمن ليست خطراً ارهابياً ومشاكلها مالية
كشفت مصادر أمريكية أن تقريراً استخبارياً سرياً مؤلفاً من (72) صفحة قدمته لجنة أمنية مستقلة للكونغرس مطلع الأسبوع الجاري، أكد أن القلق الأمريكي من الجماعات الإرهابية في اليمن كان مبالغاً فيه، وأن بعض المعلومات التي تعاملت معها إدارة الرئيس بوش بشأن اليمن لم تكن دقيقة،ومصادرها مجهولة تماماً.
وذكرت ( صان ميديا نيوز): أن التقرير أعدته لجنة برئاسة الجنرال المتقاعد "هيكس آر آلتنبيرغ) تم تكليفها بشكل سري للغاية للقيام بتقصٍ دقيق عن الأخطار المحتملة من عدة بلدان (شرق أوسطية) بينها اليمن. مشيرة في بعض ما أوردته إلى: ( فيما يخص اليمن فإن تقرير لجنة "التنبيرغ" يخلص إلى أن الخطر الإرهابي قد تبدد منذ ديسمبر 2003م).
وأضافت: ( إن اللجنة أبدت استغراباً بشأن بعض معلومات الـ (CIA) الخاصة بالجماعات الإرهابية التي تم القبض عليها في اليمن، ووصفتها بأنها لم تكن دقيقة، وبالغت في تقدير الأخطار المتوقعة منها).
وبحسب المصادر ذاتها، فإن التقرير يربط المتورطين مع القاعدة بالمشاكل المالية التي تعاني منها اليمن، الذي أدى إلى استغلال ظروف بعض الشباب اليمنيين المعقدة، وتجنيدهم من قبل زعماء خارجيين في القاعدة، مؤكداً: (إن اليمن – باستثناء أوضاعها الاقتصادية- فإنها تفتقر إلى العناصر المشجعة لنشوء تنظيمات إرهابية ذات شأن خطير على مصالح الولايات المتحدة)، مفسراً ذلك بأن (اليمن تفتقر المال، والخبرات العلمية المتطورة، وكذلك تقنيات الحرب الحديثة، وحتى نظامها السياسي مختلف تماماً عن نظام طالبان).
فيما تناول تقرير اللجنة الاستخبارية – التي بدأت أعمالها مطلع من العام الجاري- المملكة العربية السعودية، والسودان، والصومال، وثلاث دول أخرى تجاهل المصدر ذكرها، منوهاً إلى أن التقرير كشف أيضاً حقائق كانت إدارة بوش أغفلتها –بعضها يتعلق بتقصير عدد من المسئولين الأمريكيين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020