الجمعة, 22-نوفمبر-2019 الساعة: 03:11 م - آخر تحديث: 02:24 م (24: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح خلال زيارته اليوم للدكتور احمد الاصبحي

المؤتمرنت -
الزعيم صالح يطمئن على صحة احمد الاصبحي
قام الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام بزيارة للأخ الدكتور أحمد محمد الأصبحي عضو مجلس الشورى إلى منزله للإطمئنان على صحته، بعد تعرضه لجلطة قلبية أقعدته على فراش المرض قبل عدة أشهر.

وأشاد الأخ الزعيم بمواقف الدكتور أحمد الأصبحي القيادي البارز وأحد المؤسسين للمؤتمر الشعبي العام عام 1982م.. والذي انتخب في المؤتمر العام الأول كأول أمين سر للجنة الدائمة، وأسهم بدور كبير ومشهود في إعداد وثائق المؤتمر الشعبي وأدبياته، إبتداءً ببرنامج العمل السياسي والنظام الداخلي واللوائح التنظيمية وغيرها من الإصدارات الفكرية والسياسية.

بالإضافة إلى دوره القيادي في تطوير أداء المؤتمر الشعبي العام وفتح فروعه على مختلف المستويات الإدارية حتى مستوى المركز التنظيمي في العزلة، وكان مثالاً للمؤتمري الصادق والملتزم والمتفاعل.

وتمنى الزعيم للدكتور أحمد الأصبحي الشفاء.. وأن يعود لأداء دوره في إثراء الحياة السياسية، والفكرية في الوطن، خاصة وأن مؤلفاته العديدة قد رفدت المكتبة اليمنية بمراجع هامة في التاريخ والثقافة والأدب والفكر.
كما أشاد الزعيم بدور الدكتور الأصبحي في عملية بناء وتطوير مؤسسات الدولة المدنية الحديثة من خلال تحمّله المسئوليات القيادية كوزير للصحة، ووزير للخارجية، ووزير للتربية والتعليم، ووزير للشئون الإجتماعية والعمل والشباب وغيرها من المسئوليات التي كان فيها الدكتور الأصبحي مثالاً للمسئول الناجح والمخلص والنزيه.

من جانبه عبّر الدكتور أحمد محمد الأصبحي عن بالغ شكره وعظيم تقديره للأخ الزعيم القائد علي عبدالله صالح على زيارته الكريمة وعلى رعايته الدائمة له وخاصة منذ تعرضه للمرض، مشيراً إلى أن مثل هذا السلوك القيادي الرائع ليس بغريب على قائد الوطن وزعيمه الفذ الذي صنع المعجزات والإنجازات الهائلة التي عمّت ربوع الوطن اليمني الواحد.. والتي تأتي إعادة تحقيق الوحدة اليمنية في مقدمة تلك التحولات والإنجازات العظيمة..
سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الأخ الزعيم ويجنّبه كل مكروه، وأن يحفظ اليمن ويجنّبه كل المخاطر.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019