الثلاثاء, 14-يوليو-2020 الساعة: 06:53 م - آخر تحديث: 05:24 م (24: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - بمناسبة ذكرى الـ17 من يوليو رفع عضو المجلس السياسي الأعلى ناصر بن ناصر عبدالله النصيري برقية تهنئة الى الزعيم علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية الأسبق - رئيس المؤتمر الشعبي العام.. فيما يلي نصها

المؤتمرنت -
الزعيم يتلقى برقية تهنئة بذكرى تقلده السلطة من ناصر النصيري
بمناسبة ذكرى الـ17 من يوليو رفع عضو المجلس السياسي الأعلى ناصر بن ناصر عبدالله النصيري برقية تهنئة الى الزعيم علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية الأسبق - رئيس المؤتمر الشعبي العام.. فيما يلي نصها:


فخامة الأخ الزعيم/ علي عبدالله صالح
رئيس الجمهورية الأسبق
رئيس المؤتمر الشعبي العام الأكرم

تحية وتقدير،، وبعد:

يطيب لي أن أبعث إلى فخامتكم بخالص التهاني والتبريك بمناسبة انتخابكم رئيساً للجمهورية اليمنية في السابع عشر من يوليو 1978م، من قبل مجلس الشعب التأسيسي كحدث ديمقراطي ولأول مرة في التاريخ يحدث لبلادنا لقد مثل السابع عشر من يوليو 1978م، نهاية لعهداً مضى من التشطير والحروب والتبعية، وبداية لميلاد عهداً جديد من التطور السياسي والديمقراطي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي في البلاد، فخلال ثلاثة وثلاثون عاماً من توليكم الحكم في البلاد تحققت أهداف الثورة اليمنية الخالدة سبتمبر وأكتوبر، وطموحات وتطلعات الشعب اليمني في السيادة والاستقلال والأمن والسلام والوحدة والحرية والديمقراطية والتعددية السياسية وحرية التعبير والتداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات العامة، حيث جرى ثلاث دورات انتخابية برلمانية ودورتين رئاسية ودورتين انتخابية للمجالس المحلية، هذه الانتخابات التنافسية التي شاركت فيها مختلف الأحزاب السياسية وتمت بطرق ديمقراطية نزيهة وشفافة شهد لها العالم عبر الرقابة الدولية والمحلية.

كما حدثت في عهدكم تحولات كبيرة وهامة شملت مختلف جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والخدمية وغيرها، غير أن تلك التحولات تم التأمر عليها من قبل قوى التطرف والإرهاب في الداخل وأسيادهم في الخارج آل سعود والأمريكان وغيرهم، وذلك من خلال تفجير حرب 1994م، الانفصالية مروراً بأحداث أزمة 2011م، تحت شعار ثورة الربيع العربي، وانتهاء بالعدوان والحصار السعودي الأمريكي على بلادنا الذي دخل عامة الثالث مخلفاً دماراً شاملاً لمختلف البنى التحتية الأساسية للمجتمع والدولة ومجازر بشرية رهيبة، وأمراض وكوارث إنسانية فضيعة.
ولعل صمودكم في هذه الظروف الصعبة تجاه هذا العدوان زاد من فخر الشعب اليمني واعتزازه بشخصكم الكريم لقد مثل صمودكم قلعة وطنية شامخة في وجه هذا العدوان الغاشم.
تهانينا لكم مرة أخرى متمنياً لكم موفور الصحة والسعادة.. ودمتم للوطن،،،

والسلام وعليكم ورحمة الله وبركاته،،،،


أخوكم/
ناصر بن ناصر عبدالله النصيري
عضو المجلس السياسي الأعلى








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020