الثلاثاء, 12-نوفمبر-2019 الساعة: 08:23 ص - آخر تحديث: 12:09 ص (09: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - التقى نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى الدكتور قاسم لبوزة في القصر الجمهوري بصنعاء اليوم وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم

المؤتمرنت -
لبوزة يلتقي وزير التخطيط والتعاون الدولي
التقى نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى الدكتور قاسم لبوزة في القصر الجمهوري بصنعاء اليوم وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم.

جرى خلال اللقاء مناقشة أوضاع وزارة التخطيط والتعاون الدولي وجهودها خلال المرحلة الراهنة وآليات عملها وجوانب التنسيق مع المنظمات الدولية وسبل تطويرها والصعوبات التي تواجهها جراء الحصار الشامل الذي تفرضه قوى العدوان بقيادة السعودية وإنعكاساته الكارثية على الجوانب الإنسانية.

وأكد نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى أهمية دور وزارة التخطيط والتعاون الدولي في هذه المرحلة الحساسة والعمل وفق رؤى تخطيطية مدروسة تمكنها من تفعيل دور المنظمات الدولية العاملة في اليمن وتوجيه جهودها الإغاثية والإنسانية نحو التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية التي يتسبب بها العدوان وحربه الإقتصادية اللا أخلاقية.

وأشاد بجهود كوادر وزارة التخطيط وخبرتها المتراكمة وقدرتها على تجاوز ظروف الحصار الإقتصادي والإنساني.

كما أكد الدكتور لبوزة أهمية العمل على البرامج التنموية بالتنسيق مع الجهات المعنية والمنظمات الدولية لسد الفجوة الحاصلة تنمويا وتعزز أداء البنى الأساسية للخدمات التي دمرها العدوان بشكل ممنهج في الجوانب الصحية والتعليمية والإجتماعية وكافة مجالات الخدمة العامة.

وحث على وضع خطة متكاملة للمشاريع الإنسانية الملحة بمختلف جوانبها التي عمد العدوان إلى تعطيل أدائها ليتم مناقشتها في إطار حكومة الإنقاذ والمنظمات الدولية لإثرائها بالأفكار والرؤى التطويرية والمنسجمة مع واقع الظرف الإنساني والإقتصادي الراهن.

وجدد نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى التأكيد على أن المجلس وحكومة الإنقاذ سيقدمان كل الدعم للمنظمات في تسهيل عملها ومهامها من أجل مضاعفة الجهود لخدمة المواطن والتخفيف من معاناته.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019