السبت, 25-نوفمبر-2017 الساعة: 08:45 ص - آخر تحديث: 12:00 ص (00: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لسلطنة عمان الشكر والامنيات
عبدالملك الفهيدي
الذئاب.. وصالح
عبدالله الحسامي
معسكر الشهيد الملصي
عبدالناصر المملوح
المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني: تحقيق الصين دولة قوية وإسعاد الشعوب عالم
بقلم سعادة السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي
السيسي يخسر النيل والسويس بعدوانه على اليمن
محمد أنعم
سرطان الصناديق
نبيل عبدالرب
قبيل حشد السبعين .. مقترحات اعلامية
جميل الجعـدبي
حشد وطني عظيم واتهامات نرجسية ضيقة
عبدالله محمد الارياني
عن ذكرى تأسيس المؤتمر
فاهم الفضلي
قضايا وآراء
الأربعاء, 16-أغسطس-2017
المؤتمر نت -    عبدالله محمد الارياني -
حشد وطني عظيم واتهامات نرجسية ضيقة
ما ان اعلن المؤتمر الشعبي العام عزمه على احياء ذكرى تأسيسه ال 35 حتى امطرته اطراف الساحة السياسية اليمنية منذ اللحظة الاولى بوابل من الانتقادات على مستوياتها المختلفة التنظيمية والمؤسسية القيادية منها والفردية وتحت مبررات تنم عن غياب ادراكي لحجم المؤتمر وغايته الوطنية من هذا الحشد، عاملين بقاعدة حلالاً لنا وحرماً على غيرنا.*
*فبادر البعض منهم بالقول نحن في مواجهة عدوان الان ولسنا في صدد التلميع والتحشيد لانتخابات، بينما البعض الاخر اعتبره تبديداً لأموال الوطن رغم انها ليست تحت يد المؤتمر، أما الاخر فأختطب في الجمعة مسترسلاً ومتحاملاً ولاعناً الديمقراطية والتجمهر والاحتشاد، مشددً على عدم جوازها شرعاً مالم تكن للجبهات فقط، ولاينقص ذلك الخطيب إلا الاشارة صراحة بعدم جواز حشود السبعين واعتبارها خارجه عن الشرع والشريعة، متناسياً أن باب اليمن والستين والسبعين وشارع المطار شهد حشوداً متعددة وتحت مسميات معضمها بعيداً كل البعد عن القضايا الوطنية.*
*فكلما اقترب موعد الاحتفال بالذكرى ال 35لتاسيس المؤتمر الشعبي العام، لوحظ تضاعف تلك الانتقادات من قبل منظريها بشكل دفع بالبعض منهم بالتصريح او اتخاذ خطوات في مجملها تسعى لتشويه الهدف الوطني من وراء هذا الحشد والرسالة المراد ايصالها لقوى العدوان، فنجد مثلاً أن ما تسمي بمؤسسة الشهداء بالغت في ردة فعلها عندما أدعت في منشورها بعدم احقية اي طرف سياسي تجييره لشهداء الوطن كشهداء له، وهذا الادعاء تزامناً مع عزم المؤتمر الشعبي العام بجعل راية الوطن خلفية لصور أولئك الشهداء الذين بذلوا ارواحهم رخيصة لتبقى راية الوطن عالية خفاقة، وفي غفلةً منها تناسة مؤسسة الشهداء أن هناك اطراف سياسية مستمرة بتجييرها لشهداء الوطن كشهداء لها، جعلةً من شعاراتها التنظيمية خلفيات بديلة لراية الوطن عند رفعها لصور الشهداء في كل المحافل تشييعاً أو احتفالاً في غايةً منها لارسال رسائل كلنا نعرفها.*
*ايضاً اندفاع البعض من الافراد والمؤسسات وغلوهم لمحاولة اعاقة عملية التحشيد والحشد، وللحد الذي جعلهم يتوعدون كل من يتغيب عن مهامه وواجباته في يوم 24أغسطس، مثل ذلك الدكتور في جامعة صنعاء الذي توعد طلابه بالرسوب لكل من سيتغيب عن محاضرته في يوم ال24من أغسطس، أو كتلك القيادات التي شدده على افرادها بضرورة تواجدها في وحداتها يوم ال24من اغسطس وكل من سوف يتغيب سيتم اسقاط اسمه، أو کافتراء ذلك المعتوه المحامي الخيل الذي انطلقت ملكاته التحليلية منظرةً بأن حشد المؤتمر ليوم ال 24من اغسطس هو حشد لإستفتاء شعبي لتمرير بعض القضايا الوطنية مشيراً بذلك إلى مبادرة مجلس النواب، وليس لمجرد الاحتفاء بذكرى تأسيسه كما يزعم المحامي الخيل الذي ماهو إلا مثالاً لتلك الانفس المريضة بحساسية النقص والغيرة من شعبية المؤتمر وعرض قاعدته الجماهيرية وثبات مواقفة الوطنية المحكومة بدستور وطني لا اجندة خارجية.*
*يا أيها المهرولون اخلاقياً ألهذه الدرجة اصبح المؤتمر قيادة وقواعد هاجساً يقض مضاجعكم.. ألهذه الدرجة اصبحت اقلامكم وافواهكم لاتخط لاتنطق إلا بكل ماهو هراء..؟ هل تناسيتم انسانيتكم وقدحتم بوطنيتكم وأسئتم استخدام مواقعكم التي فرضتها ظروف العدوان؟ يا أولئك النفر عودوا لرشدكم واسمو بأخلاقكم ومواقفكم وعززوا من وحدة النسيج الاجتماعي فما لتاريخ إلا صفحات منها ماهو ناصع يخط حروفها الاحرار العظماء ومنها ماهو اسود ومخزي يخطها الخونة والعملأ.. وحتى لاتكونوا بذلك الجانب المظلم للتاريخ عليكم أن تكسبوا الاخر بود ووئام وتلاحم قبل أن تخسروا انفسكم بكراهية الملايين من ابناء شعبنا العظيم.*
يا أيها النفر المختل اخلاقياً وعقلياً وفكرياً ووطنياً اعلموا أن المؤتمر لا يأبه لترهاتكم وسوف يحشد جماهيره التي ستهب إلى السبعين للاحتفال وسوف يرسم المؤتمر وجماهيره اجمل لوحات الوفاق والصمود والثبات، وستتفاعل ثقافة الوفاق والوئام والتصالح والاعتراف بالأخر في تركيبة وطنية عميقة لاتعرفها او تفهمها ثقافتكم السطحية.*
نحن يمانيون سنحشد وسنحتفل شاء من شاء وابى من أبى وسنتسابق النزول لتصدح حناجرنا بهتافاتها بالروح بالدم نفديك يايمن وسنحيي ذكرى تأسيس تنظيم الوطن الرائد الذي قبل ذات يوم بالجميع ولازال يقبل بهم رغم كل ما لاقاه منهم.*
حفظ الله اليمن ارضاً وانساناً وكل 24اغسطس من كل عام وتنظيم اليمن وزعيمه بوطنية خالصه وثبات راسخ لا تزحزحه رياح الأجندة اللاوطنية.
من اجل حضارة الاجداد وحاضر الابناء ومستقبل الاحفاد.. احشد انزل شارك.

*المجد والخلود للشهداء.. الشفاء العاجل للجرحى.. النصر لقضية امتنا.. ولانامت اعين الجبناء*








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017