الأربعاء, 13-نوفمبر-2019 الساعة: 05:18 م - آخر تحديث: 03:32 م (32: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - كذًب مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام جملة وتفصيلا ما نشرته بعض المواقع الإخبارية المؤيدة للعدوان من مزاعم عن اقتحام مسلحين من أنصار الله لمنزل الشيخ صادق أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام وإجباره على التنازل عن رئاسة المجلس السياسي الأعلى.

المؤتمرنت -
مصدربالمؤتمر:ابوراس رفض تولي رئاسة المجلس السياسي مرتين وما نشرته بعض المواقع كذب محض
كذًب مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام جملة وتفصيلا ما نشرته بعض المواقع الإخبارية المؤيدة للعدوان من مزاعم عن اقتحام مسلحين من أنصار الله لمنزل الشيخ صادق أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام وإجباره على التنازل عن رئاسة المجلس السياسي الأعلى.

وقال المصدر: إن ما نشر كذب محض ولا أساس له من الصحة مطلقا وانه مجرد تخيلات وأوهام في رؤوس وعقول من نشره فقط ولأغراض مشبوهة تستهدف المؤتمر الشعبي العام وقيادته .

وأضاف المصدر: وإيضاحا للحقيقة نؤكد انه تم عرض تولي رئاسة المجلس السياسي على الشيخ صادق أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام عقب استشهاد الرئيس الصماد لكنه رفض ذلك ،كما سبق ورفض تولي المنصب قبل عشرة أشهر حين عرض عليه ذلك الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام والسيد عبدالملك الحوثي زعيم أنصار الله ،وقال المصدر : لو كان ابوراس راغبا في تولي المنصب لكان قبل يومها .

وأردف المصدر:إن الشيخ صادق امين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام سيظل كما عهده الجميع رجلا وطنيا وقياديا سياسيا يخدم بلده من موقعه في رئاسة المؤتمر الشعبي العام الذي كان هم الحفاظ عليه شغله الشاغل والمهمة التي يعطيها الأولوية، وسيظل من موقعه يواصل مساعيه لتحقيق السلام لكل اليمنيين دون خوف أو وجل أو التفات لمرضى النفوس وقليلي الحيلة الذين لا عمل لهم سوى نشر الأكاذيب والافتراءات التي تعكس ما يعيشونه من حالة إفلاس سياسي .

ودعا المصدر وسائل الإعلام والصحفيين إلى التزام المهنية والحيادية والموضوعية فيما ينشرونه وعدم ترويج الأكاذيب والشائعات التي تفقدهم مصداقيتهم ومصداقية الوسائل التي يعملون فيها .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019