الثلاثاء, 20-نوفمبر-2018 الساعة: 11:39 م - آخر تحديث: 11:35 م (35: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عاجل: بيان هام صادر عن اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان)
المؤتمرنت
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
وانتصر‮ ‬البرلمان‮ ‬للشعب‮ ‬ولشرعيته‮ ‬
يحيى علي نوري
ابوراس‮ ‬رجل‮ ‬المرحله‮ ‬
وليد‮ ‬قائد‮ ‬الجبوب
جرائم لن تسقط بالتقادم
طه هادي عيضه *
هكذا ردّ أبوراس على ناطق العدوان
توفيق الشرعبي
لو كنت معارضاً لحزب المؤتمر ..!!
إبراهيم ناصر الجرفي
كيف‮ ‬جاء‮ ‬المؤتمر‮.. ‬وهل‮ ‬سيستمر؟
حسين‮ ‬حازب
في‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس‮ ‬الـ36‮:‬ المؤتمر‮.. ‬استلهام‮ ‬الماضي‮ ‬لاستشراف‮ ‬المستقبل
بقلم‮ السفير/ ‬يحيى‮ ‬السياغي
المؤتمر‮.. ‬يمني‮ ‬الهوى‮ ‬والهوية‮ ‬
رجاء‮ ‬الفضلي
حزب‮ ‬الحكمة‮ ‬بين‮ ‬عهدين
عبدالجبار‮ ‬سعد‮
قضايا وآراء
الخميس, 25-أكتوبر-2018
المؤتمر نت -    توفيق الشرعبي -
هكذا ردّ أبوراس على ناطق العدوان
"لايمكن ان نسمح بأن يلعن التاريخ المؤتمر في أنه ساهم في بيع أو التفريط بسيادة واستقلال البلاد بأي شكل من الاشكال"..هذا ما أكده الشيخ صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر في اجتماع لعدد من قيادات التنظيم اليوم الخميس في صنعاء..

وهذا هو ما يثق به كافة المؤتمريين وحلفائهم وانصارهم في قيادة أبو راس للمؤتمر الشعبي العام..فمثلما قَبِل هذا المناضل الجسور تحمل المسئولية وقيادة المؤتمر في احلك وقت وأعقد ظرف واستطاع بحكمته وحنكته ان يتجاوز بالمؤتمر أصعب محطة في تاريخ التنظيم لن يألو جهدا في لملمة الصفوف والحفاظ على الوحدة الداخلية للمؤتمر واتخاذ القرارات الجريئة والمناسبة المتوافقة مع النظام الداخلي لاستعادة الدور الفاعل والريادي الذي كان يلعبه المؤتمر على مستوى الساحتين التنظيمية والوطنية..

فعندما أكد أبوراس أنه لن يسمح بأن يلعن التاريخ المؤتمر الشعبي العام في أنه ساهم أو فرط بسيادة واستقلال البلاد بأي شكل من الأشكال كان يوجه أكثر من رسالة في قوله هذا ولعل ابرزهاوأهمها كانت موجهة لناطق تحالف العدوان الذي دعا -في مؤتمر صحفي عقده قبل أيام- المؤتمرالشعبي العام الى الانشقاق عن القوي المناهضة للعدوان..فجاء الرد حاسما من قبل رئيس المؤتمر الشيخ صادق ابوراس على هكذا دعوة هزيلة..
فقد أكد ابوراس بأن مواقف المؤتمر من القضايا الوطنية وفي مقدمتها مواجهته للعدوان والدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله ووحدته مواقف واضحة وثابتة..

والرسالة الثانية - والتي لاتقل أهمية عن الرسالة الأولى ولاتنفصل عنها - التي حملها تأكيد رئيس المؤتمر الشيخ أبوراس بأنه لا يمكن ان يسمح بأن يلعن التاريخ المؤتمر في أنه ساهم في بيع أو التفريط بسيادة واستقلال البلاد بأي شكل من الأشكال.. كانت موجهة للقيادات التي تصر على الحديث باسم المؤتمر أو تتخذ مواقف ارتجالية وفردية تحت اسم المؤتمر دون مشاورة القيادة العليا للمؤتمر في صنعاء ..
رسالة رئيس المؤتمر (بأنه لايمكن ان يسمح...) يجب ان تستوعبها تلك القيادات التي تحاول بوعي او بدون وعي من خلال تصرفاتها النيل من المؤتمر والاضرار بالوطن خدمة للعدوان فالمؤتمر لن يكون إلا في صف الوطن مدافعا باستماته عنه، وأتوقع ان بعد هذا التأكيد الذي اطلقه رئيس المؤتمر اذا استمرت تلك القيادات -أياً كان حجمها او وزنها التنظيمي- بتصرفاتها واستهتارها باللوائح التي تضبط ايقاع العمل التنظيمي فأنها ستفاجأ باتخاذ القيادة العليا للمؤتمر برئاسة ابوراس قرارات وفقا للنظام الداخلي تتناسب مع هكذا تصرفات منفلتة..خصوصا وقد سبق للقيادة الجماعية للمؤتمر في صنعاء ان قالت مراراً وحذرت تكراراً بأنها هي من تملك حق تحديد وإعلان مواقف المؤتمر السياسية من مختلف القضايا الداخلية والخارجية وان اية مواقف صادرة من قبل بعض اعضاء المؤتمر في أي مكان دون التشاور مع قيادة المؤتمر في صنعاء لاتعبر عن المؤتمر ولا يعتد بها وإنما تمثل شخوص اصحابها فقط..

وإن جاء كلام ابوراس عاماً فإن الرسائل التي حملها كانت موجهة بدقة ومتضمنة لرد حاسم على دعوةناطق العدوان ومن لفّ لفّه ممن يحلو لهم حشر المؤتمر في تصريحاتهم ..فالمؤتمر كان وسيظل تنظيما يمنيا مدنيا وطنيا يجسد طموحات وتطلعات اليمنيين في الدفاع عن وطنهم وسيادته واستقلاله وسيقف في مقدمة القوى المناهضة للعدوان ..وفي ذات الوقت ستظل يده ممدودة لكل من يرغب في السلام العادل المشرف لكل وطني حر..

ومثلما أكد الشيخ صادق أبوراس "بأنه لن يسمح بأن يلعن التاريخ المؤتمر..." فقد شدد أيضا على أنه لن يسمح بتفتيت أو تقسيم المؤتمر..وهذا التشديد يجب ان يفهمه تحالف العدوان وكبار مرتزقته الذين سعوا محاولين ولايزالون استهداف وحدة المؤتمر وتقسيمه ولكنهم فشلوا وسيفشلون مهما حاولوا..!!








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018