الجمعة, 13-ديسمبر-2019 الساعة: 02:02 م - آخر تحديث: 08:27 م (27: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار

تلبية لدعوة رئيس الجمهورية

المؤتمر نت: ذو يزن مخشف -
مجلس الشورى يناقش مقترحات وتوصيات تيسير الزواج في اليمن
استمع مجلس الشورى اليوم الثلاثاء إلى تقرير "تيسير الزواج" الذي يناقش ظاهرة المغالاة في المهور في المحافظات والمناطق اليمنية عموماً والإسراف في الإنفاق على حفلات الزواج.
وتأتي أعمال اجتماعات مجلس الشورى من دورة انعقاد الثانية للعام الجاري بعد توجيهات الرئيس علي عبدالله صالح الأسبوع الماضي التي شدد فيها على ضرورة تيسير الزواج وعدم المغالاة بالمهور بعد تفشي هذه الظاهرة الاجتماعية التي اعتبرها الرئيس (خطيرة)من خلال بذخ الأموال التي ينفقها المسئولون في أعراس الزواج.
وقد أعدت التقرير الذي حصل "المؤتمر نت" على نسخة منه اللجنة الدستورية والقانونية بالمجلس متضمناً الأحكام الشرعية من الكتاب والسنة والإجماع في تيسير الزواج واعتبار المغالاة بالمهور خروجاً عن تعاليم الإسلام وطبيعة المجتمع الإنساني.
واستعرض التقرير الذي تلاه يحيى عبدالله قحطان إلى رئاسة المجلس المقترحات والتوصيات لمعالجة ظاهرة تكاليف الزواج الباهظة مثل :إقامة الندوات الجماهيرية، وتقديم الدراسات لمناقشة مثل هذه الظواهر الاجتماعية التي أثقلت كاهل شعبنا، والتأكيد على قيام وسائل الإعلام بدور التوعية المستمرة ،وإبراز الجوانب السلبية لظاهرة الغلاء في المهور والتباهي بإقامة الولائم المسرفة، وذلك بالاستعانة بالعلماء والمرشدين ورجال الفكر لبيان الأضرار والمشاكل الاجتماعية الناجمة عنه،وتفعيل دور العلماء المرشدين وخطباء المساجد في التوعية وإرشاد المواطنين وتبصيرهم بأمور دينهم ودنياهم والالتزام بتيسير الزواج.
وشدد التقرير على المؤسسات التشريعية وعلماء الدين والشخصيات الاجتماعية، ومنظمات المجتمع المدني، وكل القوى الوطنية العمل على وضع حد للمغالاة في المهور والتباهي بقيام الولائم الباذخة ومحاربة كل ظاهرة تجعل من الزواج المقدس وسيلة للكسب المادي، كما اقترح تشجيع الزواج الجماعي والعمل على تعميمه في سائر محافظات الجمهورية، و إقامة صندوق خيري للتكافل الاجتماعي يكون مهمته مساعدة ذوي الدخل المحدود في تيسير زواجهم، ووضع النظم واللوائح المنفذة لذلك، و ذلك بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية التي تتبنى مشاريع الأعراس الجماعية.
كما شملت المقترحات النظر في إمكانية اتخاذ الإجراءات القانونية المتوازنة والواقعية والتي تعبر عن إرادة المواطنين، بعد إجراء الحوار والمناقشة المستفيضة معهم حتى يمكن لمثل هذه الإجراءات تطبيقها في الواقع عملياً والتي تكفل قيام الزواج بأيسر السبل وبأقل التكاليف، بحيث يستوي في ذلك الموسر وذوي الدخل المحدود،والعمل على تحسين مستوى معيشة مواطنينا الفقراء وذوي الدخل المحدود، حتى يجتمع المواطنون على أمر جامع يحفظ للجميع كرامتهم وآدميتهم ويصون أعراضهم وحقوقهم المشروعة في حياة حرة وكريمة عادلة أساسها العقيدة الإسلامية وقوامها العدالة الاجتماعية "إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير".
من جهتهم قدم أعضاء مجلس الشورى في اجتماعهم اليوم آراء ووجهات نظرهم حول دعوة الرئيس إلى ضرورة سن قانون يحد من مظاهر البذخ في الزواج.
ومن المقرر أن يواصل المجلس غداً الأربعاء مناقشته لتقرير "تيسير الزواج" تمهيداً لتقديمه إلى رئيس الجمهورية لاحقاً.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019