الإثنين, 13-يوليو-2020 الساعة: 04:16 م - آخر تحديث: 04:12 م (12: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس، برقية عزاء ومواساة إلى نائب رئيس دائرة الرقابة التنظيمية بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، الاستاذ عبدالحميد حميد عمر، وذلك بوفاة والدته في حادث مروري مروع لاحد باصات النقل الجماعي في منطقة العبر

المؤتمرنت -
ابو راس يُعزّي القيادي المؤتمري عبدالحميد عمر بوفاة والدته
بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس، برقية عزاء ومواساة إلى نائب رئيس دائرة الرقابة التنظيمية بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، الاستاذ عبدالحميد حميد عمر، وذلك بوفاة والدته في حادث مروري مروع لاحد باصات النقل الجماعي في منطقة العبر محافظة حضرموت،

وفي برقية العزاء عبّر الشيخ صادق أمين ابو راس، باسمه وباسم قيادات وأعضاء وكوادر وأنصار المؤتمر الشعبي العام، عن صادق العزاء وعميق المواساة ، سائلاً المولى - جلّت قدرته - أن يتغمد الفقيدة - وجميع ضحايا الحادث المروري- بواسع رحمته وعظيم مغفرته، وأن يسكنهم فسيح جنانه، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020