السبت, 25-مايو-2019 الساعة: 01:39 م - آخر تحديث: 03:45 ص (45: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
وثائق ونصوص
المؤتمر نت -  اقدام مايسمى بالشرعية  بهذه الخطوة  يمثل جريمة  لا تغتفر  وتستدعى من مختلف القوى  الوطنية موقفا  قويا وصارما  يؤكد للعالم اجمع ان مايسمى بالشرعية لا تعبر عن شعبنا   وبأن اي تواصل من قبلها  مع العدو الاسرائيلي  لا يعكس الا  نفسها المهزومة  وال

المؤتمرنت -
بيان هام صادر عن المؤتمر الشعبي العام
بيان هام صادر عن المؤتمر الشعبي العام

تابع المؤتمر الشعبي العام ومعه جماهير شعبنا اليمني العظيم بسخط كبير التقارب المريب والمشبوه والمخزي بين مايسمى بالشرعية ممثلا عنها بوزير خارجيتها ورئيس حكومة العدو الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في وارسو في مشهد مزري لايعكس مواقف الشعب اليمني التاريخية والقوية والصلبة ازاء الصراع العربي الإسرائيلي ويمثل استهانة واستخفافا بمشاعر شعبنا ورفضه المطلق لأي محاولات للتطبيع مع العدو الصهيوني .

ان اقدام مايسمى بالشرعية بهذه الخطوة يمثل جريمة لا تغتفر وتستدعى من مختلف القوى الوطنية موقفا قويا وصارما يؤكد للعالم اجمع ان مايسمى بالشرعية لا تعبر عن شعبنا وبأن اي تواصل من قبلها مع العدو الاسرائيلي لا يعكس الا نفسها المهزومة والمرتهنة، وبأن شعبنا اليمني العظيم سيظل وفيا ومخلصا لقضايا امته العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

ان المؤتمر الشعبي العام يعتبر موقف ما يسمى بالشرعية امتدادا لمواقفها في العمالة والخيانة للوطن ولقيمه ومبادىء ثورته ونضال ابنائه ومواقفه الرافضة لكل اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب الذي يرتكب كل يوم الجرائم بحق ابناء الشعب الفلسطيني ويتأمر كل يوم على كل ابناء امتنا العربية والإسلامية، و يرى ان هذا الموقف المخزي يؤكد مدى ارتهان ما يسمى بالشرعية للعدو على حساب مواقف شعبنا المبدئية والثابتة من القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية بالاضافة الى كونه يعد اذعانا واضحا وفاضحا في السير وراء القوى الاجنبية المساندة للكيان الصهيوني والسير بأتجاه تنفيذ مخططاتها التأمرية ضد امتنا والنيل من كيانها ووجودها وبأن كل ذلك لن يكتب له النجاح .

ان المؤتمر الشعبي العام يرى ان ما يتعرض له شعبنا من عدوان سافر يتم بسبب مواقفه الصلبة والقوية في مواجهة كل مشاريع الاستسلام والخنوع التي تحاك ضده وضد امته وجعلها رهينه للكيان الصهيوني ومرتعا لتنفيذ مشروعاته الهدامة، وسيظل المؤتمر الشعبي العام ومعه جماهير شعبنا يقفون بقوة ضد كل محاولات الارتهان والاستلاب السياسي والتطبيع مع العدو الصهيوني بأي شكل من الاشكال رافضا في الوقت نفسه ومستنكرا تهافت بعض الانظمة العربية التي قررت السير وراء المخططات التأمرية نحو التطبيع والارتماء في فلكه .

المجد والخلود لشهدائنا
والنصر لليمن
ولا نامت أعين الجبناء

صادر عن المؤتمر الشعبي العام
صنعاء
الخميس 14 فبراير 2019








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "وثائق ونصوص"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019