الخميس, 06-أغسطس-2020 الساعة: 09:58 ص - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أخبار
المؤتمر نت - "ﺑﻣﺎ أن أﮐﺛر ﻣن 11 ﻣﻟﯾون طﻔل، ﯾﺣﺗﺎﺟون إﻟﯽ ﻣﺳﺎﻋدة ﻋﺎﺟﻟﺔ، ﻗﺎﻣت ﺣﮐوﻣﺔ اﻟﯾﺎﺑﺎن ﺑﺗﺟدﯾد ﻣﺳﺎھﻣﺗﮭﺎ ﺑﺷﮐل ﺳﺧﻲ ﻓﻲ اﻟﯾوﻧﯾﺳف ﻣن أﺟل ﺗوﺳﯾﻊ ﻧطﺎق اﻻﺳﺗﺟﺎﺑﺔ اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ وﺗوﺳﯾﻊ ﻧطﺎﻗﮫ ووﺻوﻻً إﻟﯽ اﻟﻣزﯾد ﻣن اﻷطﻔﺎل في مناطق اليمن"

المؤتمرنت -
يونيسف: 1.5 مليون دولار دعم ياباني جديد للأطفال في اليمن
تبرعت الحكومة اليابانية بمبلغ 1.5 مليون دولار عبر منظمة اليونيسف كدعم جديد وعاجل لصالح الاستجابة الانسانية لمعاناة الاطفال والطفولة في اليمن.

وعلقت اليونيسف في بيان لها:"ﺑﻣﺎ أن أﮐﺛر ﻣن 11 ﻣﻟﯾون طﻔل، ﯾﺣﺗﺎﺟون إﻟﯽ ﻣﺳﺎﻋدة ﻋﺎﺟﻟﺔ، ﻗﺎﻣت ﺣﮐوﻣﺔ اﻟﯾﺎﺑﺎن ﺑﺗﺟدﯾد ﻣﺳﺎھﻣﺗﮭﺎ ﺑﺷﮐل ﺳﺧﻲ ﻓﻲ اﻟﯾوﻧﯾﺳف ﻣن أﺟل ﺗوﺳﯾﻊ ﻧطﺎق اﻻﺳﺗﺟﺎﺑﺔ اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ وﺗوﺳﯾﻊ ﻧطﺎﻗﮫ ووﺻوﻻً إﻟﯽ اﻟﻣزﯾد ﻣن اﻷطﻔﺎل في مناطق اليمن" .

واضافت المنظمة :"ومن خلال نهج متعدد القطاعات ستمكِّن مساهمة حكومة اليابان البالغة 1.5 مليون دولار من تمكين اليونيسف من مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة لأطفال اليمن ومقدمي الرعاية لهم، كما سيتم التركيز على الوصول إلى خدمات المياه والصرف الصحي والرعاية الصحية وحماية الطفل ، مما يعزز في الوقت نفسه مرونة المجتمعات المحلية المتأثرة بالصراع في 8 محافظات في جميع أنحاء البلاد".

ووفقا لليونيسف، يتمثل الهدف من المشروع في ضمان تلبية الاحتياجات الأساسية للصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية لأكثر الأطفال والأسر ضعفاً ، للتخفيف من تأثير تفشي الأوبئة ، مثل الكوليرا. وسيتم استكمال ذلك بأنشطة حماية الطفل.

وبحسب بيان المنظمة الصادر اول امس ، سيتم الوصول إلى 60،500 من الأشخاص المتضررين من النزاع والنازحين بتدخلات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية ، لضمان حصول الأطفال وعائلاتهم على فرص أفضل للوصول إلى مياه الشرب المأمونة والصرف الصحي وخدمات النظافة المستدامة، في حين ستحصل 50.000 من النساء الحوامل والمرضعات على استشارة تكميلية وجيدة بشأن الممارسات المثلى للرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية.

وستستفيد 5000 امرأة و 500 وليد من دعم صحة الأم والوليد لمستشفى المحافظة في عمران ؛كما سيتم تدريب 160 طبيباً وقابلاً على تعزيز شبكات الرعاية الصحية القائمة وتسهيل الوصول إلى الخدمات الصحية للمواليد الجدد والأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات ؛ وسيحصل 650 من الأطفال (50 في المائة من الفتيات) على أنشطة التدريب على المهارات الحياتية والتمكين الاجتماعي - الاقتصادي لمنع واستجابة زواج الأطفال والتجنيد..

وستعمل يونيسف على تعزيز قدرات 100 من الأخصائيين الاجتماعيين وممثلي السلطات المحلية لضمان استفادة الأطفال الأكثر ضعفا من نظام العدالة الصديق للطفل ونظام الرعاية الاجتماعية المستجيب للجنسين. وتقول المنظمة انه وبعد أربع سنوات من الصراع في اليمن ، يحمل الأطفال ندوب الحرب وتتزايد الاحتياجات..

وتعبر منظمة اليونيسف بالامتنان الشديد لليابان والجهات المانحة الأخرى لكرمها وتمكينها من الاستجابة لهذه الاحتياجات ووضع حد لمعاناة الأطفال في اليمن" ..

وقالت سارة بيسولو نيانتي ، ممثلة اليونيسف في اليمن: على الرغم من زيادة العنف ، تواصل منظمتنا العمل على مدار الساعة مع الشركاء في المجال الإنساني لتوفير المساعدة المنقذة للحياة للأطفال وأسرهم في جميع المحافظات اليمنية ، مع استمرار الخدمات في الصحة والتعليم وحماية الطفل والمياه والصرف الصحي و النظافة.

واضافت : انه في عام 2018 ، وبفضل دعم من اليابان ومانحين آخرين ، عالجت اليونيسف أكثر من 345.000 طفل مصاب بسوء التغذية الحاد ، وقامت بتطعيم أكثر من 4 ملايين طفل ضد شلل الأطفال ، وقدمت مياه شرب آمنة لأكثر من 5 ملايين شخص.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020