الأربعاء, 29-يناير-2020 الساعة: 05:40 ص - آخر تحديث: 01:32 ص (32: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - عبرت منظمتا اليونيسف والصحة العالمية عن قلقهما من تزايد الحالات المشتبه فيها بالإصابة بالكوليرا في اليمن مع حلول موسم الأمطار وتدهور الأوضاع الإنسانية.

المؤتمرنت -
منظمتان دوليتان قلقتان من تزايد حالات الاصابة الكوليرا باليمن
عبرت منظمتا اليونيسف والصحة العالمية عن قلقهما من تزايد الحالات المشتبه فيها بالإصابة بالكوليرا في اليمن مع حلول موسم الأمطار وتدهور الأوضاع الإنسانية.

وفي بيان مشترك ذكر المديران الإقليميان لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خِيرْت كابالاري والصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري، أنه تم الإبلاغ عن حوالي 109 آلاف حالة إصابة بالكوليرا والإسهال المائي الحاد في اليمن منذ بداية العام حتى 17 مارس الحالي، وعن حدوث 190 حالة وفاة مرتبطة بالمرض منذ يناير، مشيرين إلى أن حوالي ثُلث ضحايا الحالات التي تمّ التبليغ عنها هم أطفال دون سن الخمس سنوات.

وجدد كابالاري والمنظري في بيان لهما الدعوة إلى إنهاء القتال، وقالا : "لقد حان الوقت لهذه الحرب المستمرة منذ أربع سنوات أن تنتهي , إذا لم يحدث ذلك، فإن اليمن سيبقى عالقًا في مخالب المرض والشر وسيغرق عميقًا في كوارث إنسانية لا نهاية لها بينما يدفع هؤلاء الأكثر هشاشة الثمن الأغلى" .

ودعا البيان إلى رفع جميع القيود المفروضة على عملياتهما الإنسانية الهادفة للاستجابة لوقف انتشار مرض الكوليرا والإسهال المائي الحاد، ومنها تكثيف القتال، والقيود المفروضة على إيصال المساعدات، والعقبات البيروقراطية أمام جلب الإمدادات المنقذة للحياة وطواقم المساعدين إلى اليمن.

وأشار البيان إلى أن انهيار الخدمات الأساسية، بما فيها أنظمة التزويد بالمياه الصالحة للاستخدام، وشبكات المياه والأوضاع السيئة لأنظمة التخلص من مياه الصرف الصحي، واستخدام المياه الملوثة للزراعة، وعدم ضمان توفر الكهرباء لتخزين الطعام، ونزوح العائلات التي تفرّ من وجه العنف المتصاعد، خاصة في الحديدة وتعز من أبرز أسباب تفشي المرض.

وشدد البيان على وجوب أن تحظى الفرق الإنسانية بالإمكانية التامة للوصول إلى كل طفل وكل امرأة وكل رجل يحتاج إلى المساعدة الطبية وغيرها من المساعدات الإنسانية .

وأكد البيان التزام اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية بمواصلة توسيع نطاق الاستجابة لمنع اتّساع انتشار المرض، وببذل كل ما في وسعهما لتجنّب سيناريو عام 2017، بما في ذلك استخدام التدابير الفعالة في الوقت المناسب.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020