الثلاثاء, 21-يناير-2020 الساعة: 11:41 ص - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام، الشيخ صادق أمين ابوراس، برقية عزاء ومواساة بوفاة المناضل الجسور الشيخ ناصر ناصر النصيري، عضو المجلس السياسي الأعلى، أمين عام الجبهة الوطنية الديمقراطية، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد عمر حافل بالعمل الوطني الصادق

المؤتمرنت -
أبوراس: النصيري كان رجل دولة ورحيله خسارة للوطن
بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام، الشيخ صادق أمين ابوراس، برقية عزاء ومواساة بوفاة المناضل الجسور الشيخ ناصر ناصر النصيري، عضو المجلس السياسي الأعلى، أمين عام الجبهة الوطنية الديمقراطية، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد عمر حافل بالعمل الوطني الصادق والنضال في خندق الثورة والجمهورية والوحدة.

وأشاد ابوراس بمناقب الفقيد وسجاياه الوطنية، والتي اتسمت بصلابة الموقف والتمسك بالمبادئ الثابته ورفضه لكافة أشكال الهيمنة والتسلط والارتهان مدافعاً مستميتاً عن تراب الوطن وضمان سلامته وسيادته واستقلاله رافضاً كل أنواع الإغراء والترغيب والتهريب معتزاً بصدق وعميق إيمانه بقضايا الوطن ومتمسكاً بولائه الوطني لله وللوطن والثورة والجمهورية والوحدة.

وقال رئيس المؤتمر في برقية العزاء: إن رحيل الشيخ ناصر ناصر النصيري بقدر ما هو خسارة لأسرته فهو خسارة للوطن الذي يتعرض اليوم لعدوان غاشم وآثم ولتدمير شامل وممنهج لكل مقدراته ولكل إنجازات ومكاسب الشعب اليمني التي حققها بجهده وعرق جبينه وقدم التضحيات الغالية والجسيمة من أجل حرية إرادته الوطنية واستقلالها من كل أنواع التبعية والإرتهان ليعيش حراً كريماً في وطنه في ظل نظامه الجمهوري الديمقراطي الحر.

ونوه أن الفقيد كان من رجال الدولة الأكفأ الذين تركوا بصمات كبيرة في مسيرة بناء الدولة المدنية الحديثة، وكان مثالاً للمسئول الكفؤ والنزيه، عاش شريفاً ومات شريفاً، تاركاً وراءه سجلاً حافلاً بالتضحيات والمآثر والأعمال الوطنية الصادقة.

وعبّر رئيس المؤتمر عن صادق التعازي وعميق المواساة لكافة أسرة الفقيد وكل أصدقائه ومحبيه، في هذا المصاب الجلل باسمه شخصياً.. وباسم قيادات وهيئات وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام، سائلاً المولى -عزوجل- أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته.. وأن يسكنه فسيح جنانه.. وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. إنه سميع مُجيب..
إنا لله وإنا إليه راجعون








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020