الأحد, 21-يوليو-2019 الساعة: 11:49 م - آخر تحديث: 11:33 م (33: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ علي ‬نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
عربي ودولي
المؤتمر نت - .

أ ف ب -
البحرية الليبية تنقذ 213 مهاجرا
أفادت البحرية الليبية بأنها أنقذت 213 مهاجرا قبالة ساحل مدينة زليتن على بعد 140 كيلومترا شرق العاصمة طرابلس في عمليتين منفصلتين هذا الأسبوع.

وأوضح المتحدث باسم البحرية العميد أيوب قاسم في بيان له أن زورقا لحرس السواحل تلقى أثناء دورية يوم الأربعاء بلاغاً بوجود قارب هجرة يطلب استغاثة، ونفذ عملية الإنقاذ على بعد 8 أميال شمال غرب زليتن.

وأضاف قاسم أنه "تم إنقاذ جميع المهاجرين الذين كانوا على متن قارب مطاطي وعددهم 107 أشخاص بينهم 7 أطفال"، موضحا أنهم من جنسيات إفريقية مختلفة.

وحول تفاصيل العملية الثانية، أشار المتحدث إلى ورود بلاغ ثان عقب انتهاء العملية الأولى بوجود قارب يحتاج إلى إغاثة سريعة.

وقال إن الزورق أبحر ووصل إلى المنطقة المحددة على بعد 63 ميلاً شمال غرب زليتن، و"كان هناك قارب مطاطي على متنه 106 مهاجرين كلهم رجال".

ونُقل المهاجرون جميعا إلى مركز الخمس، يوم الأربعاء، وسلموا إلى جهاز مكافحة الهجرة غير القانونية، في مركز إيواء الخمس، على بعد 20 كلم غرب زليتن.

وقالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن البحرية الليبية نفذت 15 عملية منذ بداية 2019، اعترضت خلالها وأنقذت 1287 شخصا.

ومنذ اندلاع المعارك قرب طرابلس بداية أبريل لم ينقل المهاجرون إلى مراكز إيواء داخل العاصمة.

وقالت منظمة الهجرة الدولية الأسبوع الماضي إن "ليبيا ليست ميناءً آمناً وإن الاعتقال التعسفي للمهاجرين يجب أن ينتهي".
وعبرت ماريا دو فالي ريبيرو، مساعدة مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا، في نهاية أبريل عن قلقها البالغ حيال مصير نحو 3,500 من المهاجرين واللاجئين "المعرضين للخطر" لوجودهم في مراكز احتجاز قرب مناطق المعارك الدائرة في ليبيا.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019