الثلاثاء, 23-يوليو-2019 الساعة: 12:41 ص - آخر تحديث: 12:17 ص (17: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ علي ‬نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
دين
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
بعد21عاما على وفاتة مآذن اليمن تصدح بصوت الشيخ محمد حسين عامر
يصادف اليوم الاثنين الخامس عشر من شهر رمضان، الذكرى الحادية والعشرون لوفاة شيخ القراءات السبع العلامة محمد حسين عامر، الذي توفي يوم السبت الـ15 من رمضان لعام 1419 هجرية عن عمر ناهز الـ 61 عاما.

ورغم مرور 21 عاما على وفاة الشيخ محمد حسين عامر، ما تزال مآذن العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات تصدح في أوقات الإفطار خلال الشهر الفضيل، بصوته الجهوري وحنجرته الذهبية التي لاقت صدى واسع في أوساط المجتمع.

ويعتبر محمد حسين عامر أول مجدد للإنشاد في اليمن، ومن أبرز المؤسسين لجمعية المنشدين اليمنيين، حيث كان صاحب الصوت الرخيم والعذب والذي ما يهل رمضان إلا وهو أول المبشرين بهذا الشهر بتلاوته للقرآن وكذلك التسبيح والدعاء والإنشاد.

وبهذا الخصوص اعتبر وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد لقطاع تحفيظ القرآن الكريم صالح الخولاني، الشيخ محمد حسين عامر، صاحب الحنجرة الذهبية والاستثنائية والصوت الذي يحرك القلوب والوجدان الإيماني.

ولفت إلى أن الشيخ عامر كان شخصية متميزة بصوتها وأدائها وقراءتها سواء للأدعية أو الآيات التي كان يرتلها في الشهر الفضيل.. وقال " هو بحق في القرآن الكريم وتلاوته شخصية استثنائية بامتياز ".

وأضاف " لقد تمكن الشيخ عامر من تعليم جيل من القراء ونحن من تلاميذه وطلابه، فرحمة الله عليه ورحمة الله على كل من يحمل مشاعل وعظمة القرآن الكريم ويطبقه قولا وعملا ".

وأشار إلى أن الله تعالى أكرم الشيخ محمد حسين عامر بالوفاة في شهر رمضان، وكان تشييعه يليق بمكانة حملة القرآن الكريم كما قال عليه الصلاة والسلام " خيركم من تعلم القرآن وعلمه ".

بدوره قال أحد تلاميذه الشيخ يحيى الحليلي، "إن الأستاذ محمد معروف بقراءته للقرآن وإنشاده الذي كان أحد أفضل القراء والمنشدين في هذا العصر ".

وأشار إلى أن الشيخ محمد حسين عامر كان أحد أفضل الناس وأعلمهم بالقرآن وأفضلهم حفظا وتجويدا وترتيلا .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019