الإثنين, 23-سبتمبر-2019 الساعة: 10:57 ص - آخر تحديث: 01:00 ص (00: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - اعلن رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابوراس عن تكريم 54 عضوا من المؤسسين للمؤتمر الشعبي العام في 24 اغسطس 1982م وذلك كنموذج اولي سيتم الحاقه فيما بعد بعملية تكريم لبقية المؤسسين الالف خلال الاحتفالات في الاعوام القادمة.

المؤتمرنت -
نص كلمة رئيس المؤتمر في الحفل الخاص بالذكرى السابعة والثلاثين للتاسيس
اعلن رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابوراس عن تكريم 54 عضوا من المؤسسين للمؤتمر الشعبي العام في 24 اغسطس 1982م وذلك كنموذج اولي سيتم الحاقه فيما بعد بعملية تكريم لبقية المؤسسين الالف خلال الاحتفالات في الاعوام القادمة.

وحيا رئيس المؤتمر الشعبي العام في كلمة القاها في الحفل الخطابي الذي نظمته الامانة العامة اليوم احتفاء بالذكرى السابعة والثلاثين لتاسيس المؤتمر الشعبي العام كل المؤتمريات والمؤتمريين الصامدين والمرابطين في كل عزلة وقرية ومحافظة مستذكرا البدايات الاولى لتأسيس المؤتمر الشعبي العام ولجنة الحوار التي تحملت على عاتقها مهمة اجراء الحوار وتأسيس المؤتمر الشعبي العام.


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبة الطيبين الطاهرين

الأخوات العزيزات الأخوة الأعزاء
قيادات المؤتمر الشعبي العام في الأمانة العامة وفي أمانة العاصمة وفي كل المحافظات ومنكم وعبركم إلى كل مؤتمري ومؤتمرية على مستوى الساحة اليمنية وبكل عزلة وبكل قرية وبكل محافظة الصامدين الرابضين في الحصار في الجوع في الالم كي يخدموا وطنهم نحتفل اليوم بالذكرى السابعة والثلاثون بقيام مؤتمرنا الشعبي العام
الذكرى السابعة والثلاثين للمؤتمر الشعبي العام لإنشاء المؤتمر الشعبي العام لن يأتي المؤتمر الشعبي العام وليد لحظة أو نزوة أو هدف سياسي أو محاولة تملص من أي التزامات وطنية أتى المؤتمر الشعبي العام ناتج لدراسة طبيعة اليمن والاتفاق على انشاء تنظيم سياسي واحد اسمه المؤتمر الشعبي العام تجمع كل الفئات داخل هذا المؤتمر الشعبي العام من كل فئات اليمن وكان لي شرف أن اكون من بين الواحد والخمسين أعضاء لجنة الحوار الوطني التي انشات والتي صاغت وأعدت وفعلت الاستبيان الخاص بالميثاق الوطني.
الان المؤتمر في الذكرى السابعة والثلاثين شب عن الطوق يجب أن نحتفل عندما نحتفل ليس للمباهاة وليس للتفاخر أمام الاخرين وإنما نحتفل كي نقيم أعمالنا ونعيد تصحيح تنظيمنا ونتلافى الاخطاء عبر هذه المرحلة السبعة والثلاثين تسلقت في المؤتمر الكثير من المتسلقين والكثير من الذين ارتقوا إلى قيادات المؤتمر وهم لا يجمعهم بالمؤتمر إلا مصلحتهم ومصلحتهم الشخصية فقط صبرنا وتحملنا وكلها بضغط وطلب من المرحوم الأخ علي عبدالله صالح كنا نتحمل ونواجه ونقول بصراحة لا ريب فيها ولا مواربة إن هذا الشخص الذي دخل هو اساساً دخل ينخر المؤتمر من الداخل فكنا نتحمل ونصبر ويقول لنا الزعيم المرحوم علي عبدالله صالح اصبروا هؤلاء اخوانكم جزعوهم قلنا لأجلك نجزع.
المؤتمر ما يتعرض له من مكيدة هذه الايام مكيدة كبيرة ليس الوطن فقط الذي يتعرض للمكائد والظلم بل المؤتمر الشعبي يتعرض ما يدل على شيء واحد هو ان المؤتمر والوطن جزء واحد وكل جزء مكمل للأخر كلنا عرفنا وكلنا سمعنا إن معارضين من أي دولة في أي دول اخرى يالله يتفقوا على تشكيل حكومة بالمنفى مش يشكلوا حزب ولا يشقوا حزب ما قد وقعت هذه إن مخابرات الاخوان في الخليج تشتي تنشأ حزب الحزب في قراه وفي مديرياته وفي عزله مش موجودين في الفنادق ولا متسكعين في الشوارع ولا في أبواب السفارات هذا هو المؤتمر الشعبي العام يقولون دائماً سنحتكم للنظام الداخلي وإن النظام الداخلي هو الذي نعتمد عليه طيب أنا في جيبي النظام الداخلي النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام واضح وضوح الشمس لا لبس فيه محدد كل الاجراءات لذا نحتكم للنظام الداخلي في ماذا في كل شيء اضر بالبلد وبالمؤتمر لأنه موجود في النظام الداخلي بهذه النسخة فيه محاسبة الخائنين فيه محاسبة الذين اضروا المؤتمر وضروا البلد مش على اساس انه فيه انتخابات بس فيه كل شي ما يتعلق بالخيانة وبعدين يشتوا النظام الداخلي الذي يشتوا، اشتي لحمه من كبشي وأشتي كبشي يمشي رحم الله من كان يقول هذا المثل.
يا اما نسلك سلوك مؤتمري صحيح ونفتح صدورنا لكل مؤتمري يؤمن بالنظام الداخلي الذي موجود ويعترف باجتماع اللجنة الدائمة الرئيسية الذي تمت قبل رمضان مش ان احنا نعترف بأشياء سابقه لها انتهى، اللجنة الدائمة اجتمعت بقوام 800 عضو الذي حضروا لم يحضروا أي اجتماع من الاجتماعات السابقة وأنا كنت مطلع على ذلك لأننا كنت الامين العام المساعد للشؤون التنظيمية عارف من حضر وعارف من جاء لذا من احترمنا في المؤتمر احترمناه ومن مشي معنا في طريق المؤتمر وفي الحفاظ على الوطن مشينا معه من اساء إلينا سنقول على اساس انه انت وما تقصده لكن لن نسيء إليك لكن اخرج من عندنا ولا نريدك داخل تنظيمنا من فصلوا ايام الزعيم وفيه اجتماعات وبعضكم كان هنا موجود ويعرف على اساس انه ما دار الان يشتوا يعملوا مؤتمر بالذي فصلوا اتقوا الله على انفسكم لن تنفعكم البيس ولن تنفعكم الفلوس الذي تأخذوها لن ينفعكم إلا هذا التراب الذي احنا فيه واليمن، واقول لكم كلمة صريحة لو تم السلام إن شاء الله أقرب واحد فيهم لن يعود لليمن إلا بعد خمس سنوات اذا كان الاقرب بعضهم قد بنوا انفسهم بالخارج، هذا يمني لا نستطيع ان نقول له لا تعود لكن يعود إلى بلده باخلاق والالتزام بالقوانين وبقواعد المؤتمر أحنا مع النظام الداخلي وقرارات اللجنة الدائمة الرئيسية الاخيرة الذي تمت قبل رمضان فايدينا بيده كي نبني الوطن ونحافظ عليه.. هذا النظام الداخلي وباقي الميثاق الوطني.

الاخوة والاخوات الحاضرون جميعاً
الوحدة اليمنية وحدة المصير وحدة الاسرة وحدة الاخ واخوه كافحنا طويلاً في مناهضة الاستعمار عندما يقول واحد انه كافح أبناء الجنوب بس ضد الاستعمار البريطاني فهذا كلام غير صحيح كل اليمنيين سوى في الكفاح عبر مختلف الوسائل القتال المنشورات الداعية ولو تشوف الذي كانوا يقاوموا داخل عدن كثير منهم من أبناء المحافظات الشمالية الذي كانوا مع لبوزة الذي حمل راية الثورة في البداية كان منهم من أبناء المحافظات الشمالية ومن المحابشة لهذا ناضلنا جميعاً كي تحصل اليمن الجنوبية على استقلالها ناضلنا جميعاً من أبناء الجنوب ناضلوا في كل جبل ووادي لتثبيت الجمهورية العربية اليمنية في كل مكان في المحابشة في حجة في سمارة وفي كل الأماكن جاء استقل الجنوب واستقل الشمال وبدأت مفاوضات الوحدة من السبعينات عبر لقاءات في الكويت عبر لقاءات في طرابلس عبر لقاءات في القاهرة عبر لقاءات في قعطبة وفي تعز وفي كل مكان حتى التحم الشعب اليمني في الثاني والعشرين من مايو 1990 لذا من هذا المكان وأمامكم نعلن في المؤتمر الشعبي العام تمسكنا بالوحدة اليمنية وباتفاقية الوحدة اليمنية التي تمت في عام 1990 كما نعلن عن تمسكنا بدستور الجمهورية اليمنية الذي أقر في سنة 1991 ونزل في استفتاء وفي استبيان الاستبيان تم على الدستور وعلى الوحدة وحاز هذا الاستبيان على 83% من مجموع الشعب اليمني ... وكانوا من يرأس اللجان وأعضاءها كثير من الاخوة من المحافظات الجنوبية لذا سنظل وحدويين ومتمسكين بالوحدة ودستور الجمهورية اليمنية اليوم وغد وبعد غد لا نقاش بهذا الكلام مع مراعاة عبر السنين تحدث بعض الاخطاء وتحدث بعض التجاوزات لكن هذه الاخطاء والتجاوزات شاركوا فيها جميعاً شماليين وجنوبيين وإذا عدتم أنتم بذاكرتكم فقط إلى تقرير عبدالقادر هلال وباصرة ستشاهدون الاسماء كلها مزدوجة من كل المحافظات اليمنية ليس من محافظة ومحافظة لا بل على اساس انهم موجودين وعارفين انا كنت وزير زراعة في أول الوحدة وعارف بالأراضي المؤمنة التي كانت في وادي حضرموت وعارف بالأراضي المؤمنة التي في أبين وفي لحج وفي شبوة وفي كل المناطق وعارف من الذي كان السبب وعارف من الذي سحل الناس في وادي حضرموت مثل هؤلاء المتسلقين لا نقبلهم في المؤتمر ولا يمكن ان يتكلموا باسم المؤتمر.
الأمر الاخر سنتكلم على خمس سنوات إلا قليل من الحرب احنا حوالي اربع سنوات ونصف في معركة في حصار في ظلم في جبروت التأمر على اليمن لم يكن وليد الساعة ولا الصدفة لو عدتم المشكلة احنا اليمنيين ننسى ما كان في السابق لو عدنا إلى 2006 كانت بداية الشغل على ايجاد الفتنة وهذه هي المرحلة تهييج الجماهير والمنظمات الدولية والمنظمات الانسانية والسفارات والديمقراطية وحكم الاسرة وحكم العائلة دخلت وتقمصوها حتى نتجت 2011.
2011 كانت النقمة على اليمن احنا كنا نتفاوض وإياهم ونقول لهم ياجماعة تعالوا نصلح النظام قالوا لا مابلا إسقاط النظام الذي موجود فرق مابين إصلاح النظام وإسقاط النظام نحن نريد إصلاح إذا في أخطاء هم لا يريدون وأرادوا تدمير الحابل بالنابل وإلى الان وهم يسقطوا النظام جابوا لنا التحالف يشتوا شرعية اليمن الذي استهدف كل شيء في اليمن دمروا المدارس دمروا الطرقات دمروا المباني قتلوا الابرياء في الاعراس وقتلوا الناس في الاحتفالات لأجل اعادة عبدربه منصور الذي لا يستطيع ضبط مديريته وعموماً الذي دمروه كاملةً احب أن أقول لكم هذا هو من منجزات وبتعب ومجهود الشعب اليمني ولم يجب أحد شيء من عنده الشعب اليمني هو الذي جابه عدا حاجة واحدة كلنا نذكرها بخير هي الكويت هي الدولة الوحيدة التي انشأت المدارس الثانوية والتي انشأت كلية الطب الموجودة.
لهذا تحية لأمير الكويت ولحكومة الكويت ولشعب الكويت الذين يقدمون كل شيء دون من ودون حديث وإذا كانوا لا زالوا مستاءين مننا في اليمن فنحن محكمين لهم أما الاخرين هم جابوا لنا مراكز مهنية دمروها أثناء الحرب ولم يبقوا شيء وياليت كانت مؤثثه عادها لم تؤثث .
هذه الحرب العجيبة ياخواننا هذه الايام في الحرب كلاً يطبل على هواه على حسب الدولة التي تصرف أنا اقول لاخواننا اليمنيين والله لن ينفعكم واحد من هذه الدول كلها ينفعكم بلدكم ينفعكم شعبكم اريد ان تجتمعوا مره من أجل ان تطبلوا لبلدكم دعونا نجتمع لنطبل لليمن ونسعى للسلام داخل اليمن بين انفسنا والله لن يحلوا لنا مشكله هؤلاء الذي تطبلون لهم.
نريد علاقة طيبة علاقة الجوار علاقة الاخاء احترمني احترمك احترم بلادي احترم بلادك قد المغترب عندكم يدفع لكم على أساس انه كل سنة على الواحد ستة الف ريال سعودي تقريباً نسيت في إطار حديثي أن اشكر سلطنة عمان هذه الدولة التي فتحت اراضيها وحدودها لكل ابناء اليمن دون عوائق لانها الان هي المنفذ الوحيد لكل اليمنيين الذين يريدون ان يسافروا للعلاج لهذا الشكر الكبير لسلطان عمان ولحكومة عمان وللشعب العماني ولا غرابة من ذلك بالنسبة لعمان فهؤلاء نحن منهم وهم منا هؤلاء من العز القبيلة اليمنية الكبيرة لهذا لا نستغرب منهم هذه المواقف النبيلة لانهم من أصل نبيل أصل على أساس انه حمير وقحطان وسبأ هذه امور يجب أن نحترمها.
لذا أوجه وأناشد الاخوان ولن اقول في الخليج لان الخليج قد انتهى أنا اقول في الجزيرة العربية التي تجمعنا معهم هذه الجزيرة احنا اخوة احنا انساب إحنا جيران ايدينا في أيدي بعض نشعر بما تشعرون بس لا ضرر ولا ضرار احترمني احترمك قدرني أقدرك لا تعتدي عليا ولا اعتدي عليك هذه اساسيات الحياة وهذه اساسيات العلاقة بين الدول يجب ان تتغير سياستهم لأنه في حديث لا أعلم مدى صحته ولكني سأقتدي به قالوا خيركم وشركم من اليمن ولدي له تحليل أخر فعلاً خيرهم وشرهم من اليمن فإذا كانت اليمن في أمن واستقرار وحرية واحترام وفي داخل السيادة فالأمن والأمان لهم وخيرهم فيما بعد سيكون من اليمن أما اذا فتنوا بين اليمنيين وقسموا اليمن إلى كنتونات فشرهم سيأتي من اليمن هذا كلام يجب أن نعرفه لأن اليمن عندما كانت موحدة هي أحسن لهم وأفضل أما إذا قسمت إلى سبع أو ثمان كانتونات كل واحد والله لن يسمر على اساس في الربع الخالي يبصر أقرب بير هذا كلام اقوله بصراحة وأنا اقول هذا الكلام ولست خائف لأننا قد اديت ما عليا في جامع دار الرئاسة أديت عيني ورجلي وأنا لازلت مستعد أبذل كل ما بقى في جسمي لليمن من أجل تحقيق الأمن والسلام سيظل المتهمين الذي نعرفهم بالاسم تسببوا في حادث جامع دار الرئاسة سيظلون المتهمين الرئيسيين لنا حتى يثبتوا عكس ذلك ويظهروا براهينهم بأن ليس لهم دعوة لنا حديث ولنا كلام لكن من أجل اليمن وأنا قلت عند عودتي من أمريكا بعدما تعالجت في مطار صنعاء تتضاربوا ويقتلون الناس في كل مكان من عادكم تحكموا من لأنكم انهيتم الشعب اليمني قتل ومقتالة..
يجب على حكومة الانقاذ ان ترفع من أدائها وان تحافظ على تطبيق قانون الخدمة المدنية وأن لا تبعد أحد من وظيفته إلا بحسب القانون يجب ان نسعى إلى توحيد القرار في الدولة ويكون قرار واحد في الحكومة والمجلس السياسي في المحافظة والمديرية وكل مكان يجب أن يكون القرار واحد وليس عدة قرارات نحن نبني دولة والدولة هي دولتنا ودولة الناس جميعاً أنصار الله وهم يسمونهم الحوثيين ونحن نقول انصار الله قالوا لن يتم السلام ولن يتوقف الحرب إلا بعد خروج الحوثيين من اليمن لكنهم لن يخرجوا حتى بعد ثلاثين عام لانهم مكون يمني منك وإليك شئنا أم أبينا يجب ان نجتمع معهم لحل قضايا اليمن حلوا مشاكلكم مدوا اياديكم لبعض حوثي إصلاحي ناصري مؤتمري جميعكم مدوا أيديكم لن ينفعكم الاخرين ولن تنفعكم الاسلحة التي اختزنتموها خلال الخمس سنوات من الحرب ستظل أيدينا بأيدي أنصار الله لخدمة اليمن لتحقيق السلام لتحقيق الأمن ومن ثم بعد أن يأتي السلام يجب أن نتجه إلى الديمقراطية يجب أن نتجه إلى الصندوق وإلى حكم الشعب هو الذي يحكم بيننا يطلع صادق أمين ابو راس او ينزله يطلع فلان او ينزله الشعب هو الذي يحكم التحية لكم جميعاً فرداً فردا والتحية لكل المؤتمريين رجال ونساء الصامدين الصابرين.
تبقى كلمة واحدة نسيتها هم قالوا انه حفاظاً على التحالف نغلق مطار صنعاء والمشكلة ان الذي يتابع إغلاق المطار يمنيين والتي موجودة اسرته واخته وعمه وأبوه امراض لم يعرفوا كيف ان يسافروا ويموتون لذا انا اعتبر أي يمني يعارض فتح مطار صنعاء فهو خائن لبلده وشعبه وأسرته حتى اذا كانوا الاخرين يقولوا له لا.
اوجه نصيحة للسيد عبدربه منصور هادي الدنيا بالمخاتم اختتم عمرك بشيء ينفع اليمن يقرب بين اليمنيين لا تظل شماعة يعلقوا فيك الاخطاء الذي موجودة، والله لن تعود لا صنعاء ولا عدن ولا حتى قريتك فأنت مرتب نفسك بالخارج، على الاقل اترك الناس يدعوا لك بأنك عملت لهم في أخر عمرك شيء جميل لانه قال والله ما أخلي حجر فوق حجر وهذا الاساس وصلنا له،

التحية لكم جميعاً والتحية عبركم لأبناء المهرة الاشاوس اليمنيين، والتحية للقوة الصاروخية اليمنية هي التي أساساً قربتهم للسلام إذا أرادوا السلام وقفنا هذه الصواريخ وإذا لم يريدوا السلام استمرينا بالصواريخ.

شكراً لكم جميعاً








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019