الخميس, 20-فبراير-2020 الساعة: 01:13 م - آخر تحديث: 02:14 ص (14: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - لم يكن أمام المؤتمر الشعبي العام وهو التنظيم الذي ولد من رحم التربة اليمنية إلا أن يتصدر مشهد الدفاع عن اليمن وسيادته ووحدته واستقلاله، ويقف في مواجهة العدوان والحصار إلى جانب القوى الوطنية المنخرطة في معركة الدفاع عن الوطن

المؤتمرنت -
القطاع التربوي بالمؤتمر يطالب بمعاقبة معاوني العدوان
تلقى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس برقية تهنئة بمناسبة حلول الذكرى الـ37 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام ، من رئيس الدائرة التربوية بالامانة العامة، عضو اللجنة العامة الشيخ حسين على حازب،

وفي البرقية عبر القيادي المؤتمري حازب باسمه ونيابة عن قطاع التربويين والتربويات والأكاديميين والطلاب، عن أحر التهاني والتبريكات لقيادة المؤتمر العليا، والى جميع قيادات وقواعد وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام ، بهذه المناسبة الوطنية الرائدة، التي أصبحت تجسد في الوجدان والذاكرة اليمنية أنبل وأرقى معاني الانتماء الوطني.

واشار عضو اللجنة العامة إلى أن هذه المناسبة تأتي في ظل إستمرار جرائم تحالف العدوان بحق ابناء الشعب اليمني للعام الخامس على التوالي، وفي ظل حصار ظالم ومخالف لكل الشرائع والأعراف التي تقرها الديانات السماوية والمواثيق الدولية،

وإزاء كل ذلك قال القيادي المؤتمري حسين حازب أنه لم يكن أمام المؤتمر الشعبي العام وهو التنظيم الذي ولد من رحم التربة اليمنية إلا أن يتصدر مشهد الدفاع عن اليمن وسيادته ووحدته واستقلاله، ويقف في مواجهة العدوان والحصار إلى جانب القوى الوطنية المنخرطة في معركة الدفاع عن الوطن ومقارعة ومقاومة العدوان الغاشم والحصار الظالم بشتى السبل والأساليب،

وعبّر عن تطلع القطاع التربوي والتعليمي في المؤتمر الشعبي العام إلى قيام قيادة المؤتمر الشعبي العام وبموجب مسئولياتها الوطنية والتنظيمية، " بوضع النقاط على الحروف" واتخاذ الإجراءات التنظيمية المناسبة تجاه " أولئك الذين يرفعوا شعار المؤتمر ويتحدثون باسمه في أبواب المعتدين"، وأضاف ": ونتطلع لفصل كل من وضع يده في أيدي المعتدين "،

واكد رئيس الدائرة التربوية مجددا تمسّك القطاع التربوي والتعليمي بقرارات ومخرجات اجتماع اللجنة الدائمة المنعقد في 2 مايو 2019م بصنعاء، ورفضهم رفضا قاطعا محاولات الخروج عن قيادة المؤتمر ومكوناته وهيئاته وتجاوز انظمته ولوائحه وميثاقه الوطني " الدليل الفكري والنظري لتنظيمنا الرائد".









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020