الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019 الساعة: 04:41 ص - آخر تحديث: 02:19 ص (19: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
عربي ودولي
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الأمم المتحدة: حرائق الأمازون تشكل خطرا استثنائيا
حذرت أرفع مسؤولة أممية معنية بقضايا التنوع البيولوجي من أن حرائق الأمازون المدمرة تبرز خطورة الأزمة التي تواجهها البشرية بأسرها وتؤكد ضرورة وضع أساليب جديدة للتعامل مع البيئة.

وصرّحت كريستينا باشكا بالمر، السكرتيرة التنفيذية لاتفاقية التنوع البيولوجي التابعة للأمم المتحدة، لصحيفة "غارديان" البريطانية اليوم الجمعة، بأن حرائق الأمازون تشكل خطرا استثنائيا على الأنظمة الطبيعية لدعم الحياة، داعية الحكومات والشركات والمستهلكين إلى بناء علاقات جديدة مع الطبيعة بغية منع تفاقم النظم الإيكولوجية حتى نقطة لاعودة ما سيجلب عواقب وخيمة للبشرية بأكملها.

وأشارت المسؤولة إلى أن مخاوف الأمم المتحدة لا تقتصر فقط على الأمازون، أكبر غابة مطرية في العالم، بل وتطال ما يحدث في غابات ونظم إيكولوجية أخرى، حيث تتدهور البيئة بنطاق واسع وبوتائر مرتفعة نحو نقاط مفصلية سيبدأ بها تدمير النظم الطبيعية في العالم واحدة تلو أخرى.

وشكرت المسؤولة الأممية الرئيس الفرسني إيمانويل ماكرون على تركيزه على حرائق الأمازون ومسائل التنوع البيولوجي في قمة مجموعة السبع التي عقدت في بياريتس الفرنسية في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن 20 مليون يورو اتفقت "السباعية" على تخصيصها للمساعدة في إطفاء حرائق الأمازون لا تكفي، بل ينبغي التعامل مع المشاكل الجذرية وإدخال تغييرات هيكلية في أساليب البشرية تجاه البيئة.

المصدر: غارديان








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019