الأحد, 17-نوفمبر-2019 الساعة: 05:41 م - آخر تحديث: 04:49 م (49: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
عربي ودولي
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
اليونان تحذر من موجة هجرة جديدة إلى أوروبا
وجه رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، عشية اجتماع أوروبي سيعقد وسط توتر كبير بعد العملية العسكرية التركية شمال سوريا، تحذيرا من موجة جديدة محتملة من المهاجرين واللاجئين.

وقال كيرياكوس ميتسوتاكيس، في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" الأربعاء، إن "على أوروبا أن تستعد لموجة جديدة محتملة من المهاجرين واللاجئين".

وبعد مئة يوم على تولي مهامه، صعد ميتسوتاكيس اللهجة تجاه دول الاتحاد الأوروبي التي ترفض استقبال مهاجرين على أراضيها، في وقت باتت اليونان مجددا هذه السنة البوابة الرئيسية لدخول المهاجرين إلى أوروبا.

وصرح رئيس الوزراء المحافظ "يجب أن تكون هناك عواقب للذين يختارون عدم المشاركة في هذا التضامن الأوروبي".

وكان ميتسوتاكيس حذر في كلمة ألقاها في البرلمان اليوناني بأنه سيطلب إنزال "عقوبات محددة" بهذه الدول، من غير أن يذكرها بالاسم.

وأفاد "لدينا ما بين ثلاثة وأربعة آلاف قاصر غير مصحوبين بذويهم في اليونان، لن يكون صعبا للغاية على الدول الأوروبية أن تأخذ على عاتقها جزءا من العبء".

وبحسب أرقام المفوضية العليا للمهاجرين، وصل أكثر من 46 ألف مهاجر إلى اليونان عام 2019، ما يزيد عن عدد الوافدين إلى إسبانيا وإيطاليا ومالطا وقبرص معا، وحتى إن كان هذا الرقم لا يقارن بمليون لاجئ وصلوا إلى أراضيها عام 2015، فإن هذه الموجة الجديدة تعيد طرح مسألة استقبال اللاجئين في اليونان، ولا سيما مع اكتظاظ المخيمات التي أقيمت لاستقبالهم في جزر بحر إيجه، ما يجعلها عاجزة عن استقبال موجة جديدة من المهاجرين قد تتأتى عن الهجوم التركي على شمال سوريا.

وندد ميتسوتاكيس بشدة بالعملية العسكرية التركية في شمال سوريا، معتبرا أنه يثير بؤرة جديدة لانعدام الاستقرار يمكن أن تثير موجة هجرة جديدة في أوروبا، مع ورود مخاوف بأن يصل طالبو اللجوء الجدد عبر اليونان.

وردا على تهديد أردوغان بـ"فتح الأبواب" أمام 3.6 مليون لاجئ يقيمون في تركيا ردا على الانتقادات الأوروبية لهجومه في سوريا، صرح ميتسوتاكيس بأنه "من غير المقبول أن تتعرض أوروبا لمثل هذا الابتزاز"، مضيفا أن تنفيذ تهديد كهذا سيؤدي إلى تراجع العلاقات أكثر بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة.

هذا، ومن المقرر أن تبعد الحكومة اليونانية حوالي 10 آلاف مهاجر إلى تركيا بحلول 2020، وأوضح ميتسوتاكيس أنه من أجل تحقيق ذلك "تقضي الأولوية الأولى بتسريع إجراءات اللجوء.. حين لا يكون الوافد مؤهلا للجوء، عندها ينبغي إعادته إلى تركيا عملا بما ينص عليه الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع أنقرة في مارس 2016.

المصدر: أ ف ب








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019