الأربعاء, 13-نوفمبر-2019 الساعة: 07:56 م - آخر تحديث: 07:24 م (24: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
عربي ودولي
المؤتمر نت - .

رويترز -
استمرار حالة الشلل بلبنان لليوم السابع
اشتبكت قوات الجيش اللبنانية مع محتجين يوم الأربعاء أثناء محاولتها فتح طرق رئيسية بعدما فشلت إصلاحات اقتصادية اقترحتها الحكومة في تهدئة موجة تاريخية من الاحتجاجات ستهدف النخبة السياسية.

وتدفق مئات الآلاف إلى الشوارع على مدى أسبوع تقريبا بسبب الغضب من النخبة السياسية التي يتهمونها بدفع الاقتصاد إلى شفا الانهيار. وأغلقت البنوك أبوابها لليوم الخامس كما استمر إغلاق المدارس وتعذر المرور على العديد من الطرق السريعة.

وأعلنت حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري مجموعة إصلاحات عاجلة يوم الاثنين في محاولة لتهدئة غضب المحتجين المطالبين باستقالة الحكومة وكذلك لتفادي دخول البلد المثقل بالدين في أزمة مالية وشيكة.

ودعا بطريرك الموارنة في لبنان بشارة بطرس الراعي يوم الأربعاء إلى تغيير في الحكومة لتشمل خبراء (تكنوقراط) من أصحاب الكفاءات وحث الرئيس العماد ميشال عون على بدء محادثات مع بقية الساسة لتلبية مطالب المحتجين.

وقال إن الإجراءات الإصلاحية الرامية لتهدئة الاحتجاجات التي تعم البلاد ”خطوة أولى إيجابية“ لكنها تحتاج لاستبدال وزراء بالحكومة الراهنة بخبراء لتنفيذها.

ولم يدعو لاستقالة حكومة الوحدة التي يرأسها الحريري وهو ما يطالب به المحتجون.

وقال شاهد من رويترز إن عشرات الشبان والنساء في صيدا، على بعد 45 كيلومترا جنوبي بيروت، أغلقوا الطريق السريع عند مدخل المدينة بافتراش الأرض منذ الساعات المبكرة من يوم‭ ‬الأربعاء.

وقال الشاهد إن الجنود ضربوا بعض المحتجين بعدما عجزوا عن إقناعهم بفتح الطريق المؤدي من وإلى العاصمة مضيفا أن جمعية الصليب الأحمر نقلت المصابين إلى المستشفى وأعيد فتح هذا القطاع من الطريق السريع.

وقال مصدر أمني إن قرار الجيش لا يزال الامتناع عن استخدام أي قوة وأضاف أن الجيش سيحاول إقناع المحتجين سلميا بفتح بعض الطرق التي ظل معظمها مغلقا في أنحاء البلاد يوم الأربعاء.

وظلت الاحتجاجات سلمية إلى حد كبير منذ مساء الجمعة عندما اشتبكت قوات الأمن مع بعض المحتجين في وسط بيروت.


وفي شمال بيروت بثت محطات التلفزيون المحلية لقطات على الهواء من مناطق أخرى على الطريق السريع، الطريق الرئيسي المؤدي إلى العاصمة، ظهر فيها المحتجون وهم يحاولون مقاومة جهود الجيش لفتح طريق للمرور.

وبثت قناة الجديد على الهواء من منطقة نهر الكلب على بعد نحو 35 كيلومترا من بيروت وقالت إن قوات الجيش حاولت فتح الطريق بالقوة وهتف المحتجون ”عيب عليكم“ بعدما حاول أفراد الجيش إبعاد بعض المحتجين الذين افترشوا الأرض.

وفي العاصمة بيروت نظف متطوعون الشوارع منذ الصباح الباكر بعد احتجاجات كبيرة في ليل الثلاثاء.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019