الثلاثاء, 10-ديسمبر-2019 الساعة: 02:02 ص - آخر تحديث: 01:03 ص (03: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
أبرز علامات وأعراض النوبة القلبية الصامتة!
تحدث النوبة القلبية الصامتة دون أي أعراض واضحة، وفي بعض الأحيان دون أعراض تذكر على الإطلاق.

وكشف مركز CardioSecur عبر موقعه على الإنترنت، أنه نتيجة لتأثر الدورة الدموية بالنوبة القلبية، فإن جزءا من عضلة القلب يموت. وتعد النوبات القلبية الصامتة أكثر شيوعا عند الرجال من النساء. ومع ذلك، غالبا ما تكون مميتة لدى النساء.

وتشمل الأعراض الكلاسيكية للنوبة القلبية ألم في الصدر وصعوبة في التنفس والتعرق، ولكن أعراض النوبة القلبية الصامتة ليست نفسها دائما. وقال CardioSecur: "الأعراض المحتملة قد تشمل التعب وعدم الارتياح وبطء الحركة أو صعوبة في التنفس".

وأضاف موضحا: "يمكن أن يكون الإحساس بالإغماء أو الدوار أو الضعف، الذي يختفي من تلقاء نفسه أو يزداد شدة إلى حد الانهيار، مؤشرا محتملا لنوبة قلبية صامتة".

وقال الدكتور جورج بلوتزكي، في مستشفى بريغهام النسائي التابع لجامعة هارفارد: "قد يشعر الناس بالإرهاق أو الانزعاج الجسدي ويجدون صعوبة في العمل الزائد، أو قلة النوم أو بعض الآلام أو الأعراض العامة المرتبطة بالعمر. ويمكن الخلط بين الأعراض النموذجية الأخرى مثل ألم خفيف في الحلق أو الصدر، مع الشعور بحرقة في المعدة. وتتسبب النوبات القلبية الصامتة في الغالب بحدوث ندبات وأضرار في القلب، قد تزيد من خطر إصابة الشخص بنوبة قلبية ثانية وربما أكثر ضررا".

وأكدت كلية الطب بجامعة هارفارد: "عادة ما يجري اكتشاف النوبة القلبية الصامتة بإجراء مخطط القلب (EKG) أو مخطط صدى القلب، الأمر الذي يمكن أن يبرز تلف عضلة القلب. وهناك طريقة أخرى تتمثل في إجراء فحص دم لأثر جزيء التروبونين T، وهو بروتين تنشره خلايا القلب المصابة. ويستخدم هذا الاختبار غالبا في أقسام الطوارئ للمرضى الذين يعانون من أعراض الأزمة القلبية".

وإذا استمرت أعراض آلام الصدر (الذبحة الصدرية)، فينبغي للمريض أن يلتمس العناية الطبية على الفور، من أجل منع وفاة عضلة القلب والآثار الجانبية المرتبطة بها.

وعند ظهور أعراض مثل ألم في الصدر أو دوخة أو صعوبة في التنفس أو الوهن بسرعة، فمن الضروري عموما إجراء فحص للقلب.

المصدر: إكسبريس








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019