الإثنين, 16-ديسمبر-2019 الساعة: 02:47 ص - آخر تحديث: 01:45 ص (45: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
علوم وتقنية
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
صورة فاتنة تظهر صاعقة تضرب بركانا ثائرا
التقط مصور فوتوغرافي صورة مدهشة للحظة غير متوقعة ضربت فيها صاعقة بركانا ثائرا في غواتيمالا.

وتمكن المصور سيرجيو مونتفار من التقاط الحدث المفاجئ عندما انبعث الرماد البركاني من قمة البركان المركب Volcán de Pacaya، وهو بركان نشط في جمهورية غواتيمالا في أمريكا الوسطى، حيث كان يخطط لتصوير الحمم البركانية التي تتدفق من البركان عقب تنبؤات جوية تقول إن السماء ستكون صافية.

وقال مونتفار: "أردت أن أحصل على صورة لدرب التبانة فوق قمة Volcán de Pacaya، لكن العاصفة الرهيبة لم تسمح لي بذلك"، وأضاف: "كنا نتوقع سماء صافية، ولكن ذلك لم يحدث قط، ووقعنا تحت رحمة المطر".

وتابع: "عندما توقفت العاصفة، واختفت السحب، بدأ البركان بعرض العاصفة الرعدية المذهلة والفاتنة، لذلك قررت تصويرها"، وقال: "لم أر على الإطلاق مثل هذه الصواعق الكثيرة قادمة من قمة Volcán de Pacaya"، فيما ما يزال سبب حدوث هذا النوع من الصواعق لغزا بالنسبة للعلماء رغم عقود من البحث.

ويُعتقد أن الانفجارات البركانية قد تحفز العواصف لأن جزيئات الرماد تجتذب وتجمع قطرات الماء الصغيرة التي تسقط مثل المطر.

كما يُعتقد أن تصادم بعض الجزيئات قد يخلق شحنة تجذب البرق.

المصدر: ذي صن








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019