الإثنين, 16-ديسمبر-2019 الساعة: 02:13 ص - آخر تحديث: 01:45 ص (45: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
قتل زوجته الحامل بعد ساعتين من الضرب.. والسبب؟
يبدو أن مقولة "الجوع قاتل" لم تأت من فراغ، بعد أن ترجمها رجل غاضب في السنغال بحق زوجته، مما أدى إلى وفاتها.

وقالت الشرطة السنغالية، الجمعة، إن رجلا في الثلاثينات من عمره، ضرب زوجته الحامل في شهرها الثالث حتى الموت، لأنها لم تعد له وجبة العشاء.

وأوضحت تقارير تداولتها وسائل إعلام في السنغال أن الزوجة أميناتا كا، البالغة من العمر 22 عاما، عادت إلى منزلها في ضواحي العاصمة داكار ليلة الأربعاء بعد سلسلة من الفحوص الطبية، وكانت متعبة ومرهقة ولم يكن بمقدورها تحضير العشاء لزوجها.

ويبدو أن الزوج "الجائع" تذرع بهذه الحجة، أي عدم تحضير العشاء، لضربها لمدة ساعتين إلى أن فقدت الوعي، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وسمع الجيران صراخ الضحية، فاتصلوا بالشرطة واستدعوهم إلى مكان الحادث، غير أن رجال الشرطة وصلوا متأخرين على ما يبدو، إذ كانت المرأة الحامل قد توفيت قبل وصولهم.

وقال عدد من الجيران استجوبتهم الشرطة إن أميناتا كانت تتعرض للعنف بشكل يومي، وأن وجهها كانت تغطيه الكدمات بشكل دائما تقريبا. وبعد الحادث، أوقفت الشرطة الزوج القاتل في منزله.

يشار إلى أن وزارة شؤون المرأة السنغالية كانت قد استنكرت، في مايو 2019 "تجدد العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات في السنغال" بعد وفاة فتاتين "قتلتا في ظروف فظيعة".

وأثارت الجريمتان دعوات إلى إعادة تفعيل عقوبة الإعدام، التي كانت قد ألغيت عام 2004 بعد ضغط من الزعماء الدينيين والمواطنين على حد سواء.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019