الأربعاء, 08-يوليو-2020 الساعة: 06:18 م - آخر تحديث: 06:08 م (08: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنها وفرت الاستشارات الطبية لأكثر من مليون و95 ألف من اليمنيين والنازحين

المؤتمرنت -
منظمة تقدم خدماتها لأكثر من مليون يمني
أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنها وفرت الاستشارات الطبية لأكثر من مليون و95 ألف من اليمنيين والنازحين الذين تأثروا من الحرب خلال 2019، بدءا من 11 سبتمبر.

وأوضح جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة أن نصف المرافق الصحية فقط تقدم الخدمات مما يجبر الناس على قطع مسافات طويلة بحثا عن الخدمات الصحية الأساسية.

واشار الى أن أكثر من أربع سنوات من الصراع أوصلت القطاع العام إلى حافة الانهيار وجعلت الناس في اليمن يكافحون للحصول على الرعاية الصحية الأساسية، مما دفع المنظمة للعمل على توفير خدمات الطوارئ المنقذة للحياة دعما للقطاع الصحي اليمني لضمان استمراره في العمل.

ونوه أن المرافق الصحية العامة كانت تعاني حتى قبل اندلاع النزاع وأن النقص الحالي للموارد المالية والأطباء والأدوية والمعدات الطبية تسببت في مزيد من التدهور وتصاعدت أعداد من يطلبون المساعدة الطبية لدرجة أعجزت المرافق الصحية المتوفرة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020