الجمعة, 10-يوليو-2020 الساعة: 03:44 ص - آخر تحديث: 02:49 ص (49: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت- ذو يزن مخشف -
طلاب اليمن يبدأون عامهم الدراسي بدرس عن الديمقراطية
أكد عبد القادر باجمال – رئيس الحكومة بأن المرأة تمثل النواة الأولى للمجتمع والأسرة والمدرسة الأولى للقضية الديمقراطية وعلاقتها بالمجتمع على حد قوله.
وتابع رئيس الحكومة- في حديث أدلى به لوسائل الإعلام صباح اليوم لدى تدشينه فعالية "يوم الديمقراطية في المدرسة" في مدرستي الشهيد مطهر بن زيد لتعليم الفتيات، و عمر المختار للبنين في إطار برنامج تشهده جميع مدارس البلاد وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية لجعل الديمقراطية أول درس يتلقاه الطلاب في العام الدراسي الجديد الذي بدأ اليوم- أن أهمية هذا اليوم بالنسبة للعملية الديمقراطية، يأتي من كونه "معرفي وسلوك حضاري بالدرجة الأساسية، وأن البدء من صفوف التعليم دلالة كبيرة على اهتمام بالعملية الديمقراطية ودور المرأة في المجتمع".
واعتبر باجمال أن دخول الديمقراطية للطلاب من المدارس هو منهج يؤكد على إيجابية الممارسة العملية في خلق وعي جديد في المؤسسة التعليمية التي تخلق هذا الوعي لدى المجتمع وتغرس فيه هذا الشيء العظيم.
وقال: "نحن لا زلنا ننمي هذه التجربة "الديمقراطية" ونرعاها عندما نغرسها في نفوس الطلبة كاستشعار منا لأن نغرس الديمقراطية في عقول أبنائنا وقلوبهم.. وهذا الجيل الجديد الذي سيكون حاملاً لهذه الرسالة العظيمة التي ينبغي أن تنبت نباتاً طيباً.
وأكد رئيس الوزراء أن دروس الديمقراطية من المدرسة كمفهوم منهجي يؤدي إلى نجاحات في عملية الديمقراطية المستقبلية لليمن. وقال : ذلك من منطلق من تعاون وثيق بين المجتمع المدني مع الدولة وثم بين المجتمع المدني المؤسسي والمجتمع النامي الناس نمواً طالعاً، يمثل أكثر من رسالة تتجه إلى خلقها في أوساط المجتمع للأجيال الجديدة وأفراد المجتمع جميعاً. وهكذا ينبغي أن تكون الديمقراطية لا تنفصل بين الدولة والمجتمع".
هذا.. وكانت وخصصت الحصة الأولى في عموم مدارس الجمهورية لتوعية الطلاب بمفاهيم وقيم السلوك الديمقراطي وأهمتيه في استقرار الشعوب ونموها وتطورها وما يجسده من معان للحرية التي ناضلت الشعوب لنيلها.
كذلك خصصت الحصة الثانية من اليوم نفسه لانتخاب رؤساء الفصول بطريقة الاقتراع الحر والمباشر في خطوة تهدف إلى تجسيد الديمقراطية داخل الفصل المدرسي وتشجيع الطلاب على ممارسة حق الاختيار والتعبير على آرائهم.
يذكر ان المدرسة الديمقراطية الحديثة والمعهد الديمقراطي هما اللذان ساهما في هذه الفكرة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020