الأحد, 08-ديسمبر-2019 الساعة: 06:04 ص - آخر تحديث: 01:07 ص (07: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
عربي ودولي
المؤتمر نت - احتفل آلاف المحتجين اللبنانيين بالذكرى السادسة والسبعين لاستقلال بلادهم في مختلف المناطق وفي العاصمة بيروت حاملين الأعلام اللبنانية ورايات الجيش فيما تدخل احتجاجاتهم المطالبة بتشكيل حكومة جديدة

المؤتمرنت -
اللبنانيون يحتفلون في ساحات الاحتجاج
احتفل آلاف المحتجين اللبنانيين بالذكرى السادسة والسبعين لاستقلال بلادهم في مختلف المناطق وفي العاصمة بيروت حاملين الأعلام اللبنانية ورايات الجيش فيما تدخل احتجاجاتهم المطالبة بتشكيل حكومة جديدة وبمحاربة الفساد وتحسين الظروف المعيشية أسبوعها الخامس.

وانطلقت "شعلة الاستقلال" صباحا من المحمرة في قضاء عكار شمال لبنان، ووصلت إلى ساحة الشهداء، بعد مرورها بطرابلس والبترون وجبيل والزوق. وكان في استقبالها المئات من المتواجدين في ساحة الشهداء بالهتافات والتصفيق والنشيد الوطني والتلويح بالأعلام اللبنانية.

وفي جل الديب، تم تسليم الشعلة لإضاءة شعلة أكبر والانطلاق بها في مسيرة راجلة في اتجاه الدورة، فنهر بيروت، وصولا إلى ساحة الشهداء، للمشاركة في العرض المدني، وسط انضمام المزيد من المواطنين إلى هذه المسيرة الراجلة يرافقهم العشرات من السيارات والدراجات النارية التي ترفع الأعلام اللبنانية.

وتوزع العرض المدني على عدد من الأفواج، كفوج الأمهات، فوج الأطفال، فوج الطناجر، فوج العسكريين المتقاعدين، فوج العمال، فوج الموسيقيين، فوج الأطباء، فوج الطلاب، فوج الطيران، فوج الرياضة، فوج المهندسين وفوج الإرادة الذي يمثل ذوي الحاجات الخاصة، وغيرها من القطاعات، مع تجهيز رايات باسم كل فوج.

وفي سوق راشيا، احتشدت جموع غفيرة في السوق الأثري من مختلف المناطق لمناسبة عيد الاستقلال، بدعوة من الحراك الشعبي في راشيا وهيئات المجتمع المدني المؤيدة له، وتوجهت في مسيرة إلى قلعة الاستقلال أو ما يعرف بحصن 22 تشرين حيث اعتصم المحتشدون في باحة مدرج القلعة، وأطلقوا الهتافات المؤيدة للحراك وشعارات رافضة للمحاصصة والفساد، كما حيوا الجيش لمواكبته المعتصمين وتوفير الأمن لهم.

وفي طرابلس، عمت احتفالات عيد الاستقلال المدينة، فانطلقت مسيرات شعبية في الشوارع، وحمل المشاركون الأعلام اللبنانية ورايات الجيش، مرددين هتافات تطالب بـ"تشكيل حكومة إنقاذ وطني تعمل على محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة ومعالجة الوضعين الاقتصادي والاجتماعي".

وألقيت كلمات بالمناسبة رأت "أن لهذا العام ذكرى متميزة يولد معها فجر جديد للبنان من خلال التحول الذي خلقته ثورة الشعب بإعادة صياغة نهج جديد سيفرض معادلة جديدة في وجه الطبقة السياسية الحاكمة الآيلة إلى تغيير سلوكها بالحد الأدنى وتغييرها جذريا بالحد الأقصى". هذا ورفع المعتصمون لافتات نددت بالفساد وحملت شعار "كلن يعني كلن" والأعلام اللبنانية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019