الأربعاء, 01-أبريل-2020 الساعة: 05:42 م - آخر تحديث: 05:30 م (30: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
أخبار
المؤتمر نت - شرف: لا بديل عن السلام الذي يخدم اليمن

المؤتمرنت -
شرف: لا بديل عن السلام المشرف الذي يخدم اليمن
أكد وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، أن دعوة المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني، لتحقيق السلام العادل والمشرف للشعب اليمني، هي دعوة جادة وصادقة ومصدرها وقوف الشعب اليمني خلف قيادته.

ودعا الوزير شرف دول تحالف العدوان ومرتزقته إلى قراءة دعوة السلام بشكل صحيح وعدم الانجراف وراء الأوهام التي يروج لها تجار الحروب وسماسرة صفقات السلاح.. مؤكدا أنه لا بديل عن السلام المشرف والشامل الذي يخدم اليمن وشعبه ومن يعتقد غير ذلك فهو واهم.

وقال" فما يقارب من خمسة أعوام منذ بدء العدوان واستخدامه كافة أنواع الأسلحة، بما في ذلك المحرمة دولياً، أثبتت أن العدوان يجري وراء سراب، وقد برهنت الأيام صمود الشعب اليمني وقدرة الجيش واللجان الشعبية على الوصول إلى عمق دول المعتدين، وما عملية توازن الردع الثالثة إلا رسالة واضحة لا لبس فيها، أن دماء أبناء الشعب اليمني غالية ولا تهاون في الرد على جرائم العدوان، إذا ما استمر في غيه".

وأشار وزير الخارجية إلى أن الشعب اليمني يريد السلام الحقيقي والشامل الذي يعيد الأمن والاستقرار لليمن ودولة تخدم المواطن لا الأجندات والمطامع الخارجية، حسب وكالة سبأ.

وجدد التأكيد على أهمية اغتنام دعوة السلام والمساعي الحميدة للأمم المتحدة لإنهاء العدوان ورفع الحصار وإظهار حسن النوايا من خلال اتخاذ خطوات عاجلة لإجراءات بناء الثقة وفي مقدمتها تحييد العملية الاقتصادية ودفع مرتبات موظفي الدولة، وإعادة فتح مطار صنعاء أمام كافة الرحلات التجارية والمدنية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020