الأحد, 05-يوليو-2020 الساعة: 01:57 م - آخر تحديث: 03:35 ص (35: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - استنتج علماء الفلك من دراستهم لجميع البيانات المتوفرة عن الكوكب الخارجي K2-18b بما في ذلك بنيته وتركيب غلافه الجوي، أن ظروفه يمكن أن تكون ملائمة لحياة شبيهة بالحياة الأرضية

المؤتمرنت -
علماء الفلك يجدون كوكباً خارجياً صالحاً للحياة
استنتج علماء الفلك من دراستهم لجميع البيانات المتوفرة عن الكوكب الخارجي K2-18b بما في ذلك بنيته وتركيب غلافه الجوي، أن ظروفه يمكن أن تكون ملائمة لحياة شبيهة بالحياة الأرضية.

وتفيد مجلة Astrophysical Journal Letters، بأن الكوكب الخارجي K2-18b اكتشف عام 2015 في مدار القزم الأحمر K2-18 بكوكبة الأسد ويبعد عن الأرض مسافة 124 سنة ضوئية. نصف قطر الكوكب أكبر من نصف قطر الأرض بمقدار 2.6 مرة وكتلته أكبر بمقدار 8.6 مرة. وفي عام 2019 أظهر تحليل البيانات التي أرسلتها التلسكوبات الفضائية كيبلر وسبيتزر وهابل، وجود نسبة عالية من بخار الماء في غلافه الجوي، وهذا يعني نظريا يمكن أن يكون صالحا للحياة.

ومن أجل تقييم هذا السيناريو، استخدم علماء جامعة كمبريدج جميع المعلومات المتوفرة عن الكوكب K2-18b في تصميم نموذج له، واتضح لهم أن احتمال وجود الماء السائل على سطحه أمر وارد جدا، وهذا يعني صلاحيته للحياة.

ولكن نيكو مادهوسودان رئيس فريق البحث، يقول "لقد اكتشف بخار الماء في الغلاف الجوي لعدد من الكواكب الخارجية، ولكن حتى إذا كان الكوكب في المنطقة الصالحة للسكن، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن ظروف سطحه ملائمة للحياة". وأضاف "لتحديد احتمالات صلاحيته للسكن ، من المهم الحصول على معلومات عن ظروفه الداخلية والجوية، وخاصة التأكد من وجود الماء السائل على سطحه فعلا".

وقد تأكد العلماء من أن الغلاف الجوي للكوكب مشبع بالهيدروجين وفيه نسبة عالية من بخار الماء، وأن نسبة الميثان والأمونيا فيه أقل مما كانوا يتوقعون.

المصدر: نوفوستي








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020