الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019 الساعة: 05:41 ص - آخر تحديث: 01:07 ص (07: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة

يبدأ المشوار الأحد أمام تايلاند

المؤتمر نت -ريام محمد مخشف -
منتخب اليمن للشباب يطمح في إنجاز جديد في نهائيات كأس آسيا بماليزيا
تكتسب مشاركة منتخب اليمن للشباب لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا التي ستقام بالعاصمة الماليزية كوالالمبور خلال الفترة من 24 سبتمبر (أيلول) الجاري إلى 9 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل أهمية كبيرة للرياضة كرة القدم باليمن على اعتبار أن هذا الجيل من اللاعبين الذي سيخوض هذه النهائيات الآسيوية هو نفسه الذي أوصل الكرة اليمنية إلى العالمية لأول مرة في تاريخها بصعوده إلى مونديال فنلندا للناشئين العام الماضي. ويحمل على عاتقه في مشواره بكأس آسيا طموحات وآمال ملايين من عشاق الكرة اليمنية بتحقيق إنجاز جديد وغير مسبوق وتكرار التأهل إلى المونديال العالمي للشباب الذي سيقام بالنرويج العام المقبل.وتتطلع الجماهير اليمنية بترقب وشوق ولهفة لما سيقدمه منتخب بلادها الأسبوع المقبل في مشواره الرسمي بنهائيات كأس آسيا الذي بلغ إليه لأول مرة في تاريخه لهذه الفئة، والتي تفتتح في العاصمة الماليزية كوالالمبور الجمعة بمشاركة أفضل ستة عشر منتخباً آسيويا.ويخوض منتخب اليمن أولى مبارياته في هذا المحفل الآسيوي الأحد المقبل 26 سبتمبر بلقاء منتخب تايلاند على ملعب آيبه في مدينه كيراس، ثم يواجه الدب الكوري الجنوبي على نفس الملعب في 28 من نفس الشهر، ويختتم مشواره أمام
المنتخب العراقي في العاصمة كوالامبور.
وكانت مسيرة المنتخب اليمني للنهائيات الآسيوية ناجحة بكل المقاييس حيث تمكن من الفوز على منافسيه
المنتخبين السعودي والعماني في مشوار التصفيات.
إلى ذلك أعرب المدرب الوطني الكابتن أمين السنيني مدرب المنتخب اليمني عن أمله بأن يضع لاعبوه بصمات واضحة في نهائيات كأس آسيا المرتقبة، وخاصة ان القرعة وضعتنا في المجموعة الحديدية. وقال السنيني لـ « المؤتمر نت » قبيل مغادرة المنتخب مطلع هذا الاسبوع إلى ماليزيا إن فريقه سيلعب بروح قتالية وسيفرض
نفسه بين الأقوياء في أقوى المجموعات بالبطولة، خاصة ان لاعبيه لديهم الحماس والعزيمة والإصرار على تقديم مستوى مشرف يرفع من أسهم الكرة اليمنية في الملاعب الدولية، متمنيا أن يستفيد لاعبيه من المباريات الدولية والمعسكرات الخارجية التي بدأت من هولندا وانتهاء بماليزيا، مبيناً ن الجهاز الفني يضع في حسبانه واهتمامه المباراة الأولى للمنتخب مع تايلاند، والتي ستشكل نتيجتها إذا ما تحقق الفوز دفعة إيجابية في مواصلة مشواره بنجاح. وقال «إن منتحب كوريا الجنوبية يعد أقوى المرشحين لصدارة المجموعة ولنيل البطولة.. حيث فاز على فريق ماليزي 7 /2 في مباراة تجريبية.. ونحن نعرف مستوى أندية ماليزيا كروياً.. أما المنتخب التايلندي فلا نعرف عنه أي شيء، فيما سمعنا ان المنتخب العراقي ضم 5 لاعبين من المنتخب الاولمبي العراقي الذي حل رابعاً في أولمبياد أثينا أخيرا». من جانبه اعتبر رئيس لجنة المنتخبات باتحاد الكرة اليمني ورئيس بعثة المنتخب إلى نهائيات كأس آسيا، عمر باشامي، التهيئة والإعداد لمنتخب البلاد في المراحل الماضية، بأنها كانت ايجابية إلى حد كبير،
حيث تم تنفيذ برنامج متكامل لها من خلال ترتيبات اتحاد الكرة بإقامة معسكرات داخلية وخارجية في صنعاء وكل من هولندا وماليزيا، مشيرا إلى ان برنامج الإعداد قد افتقد للمباريات التجريبية الدولية التي كان بإمكانها توضيح أفضل صورة للمنتخب بالنسبة للجهاز الفني قبل هذه التجربة القوية.فيما أكد اللاعب عبده علي الإدريسي كابتن المنتخب اليمني للشباب أن معنويات اللاعبين في خوض منافسات المونديال مرتفعة، وخاصة بعد خوضهم عددا من المباريات التجريبية والمعسكرات الداخلية والخارجية بهولندا وماليزيا.وأعرب الإدريسي عن أمله في أن يقدم المنتخب المستوى الجيد وأن يتجاوز المنتخب المرحلة الأولى بصعوباتها والتأهل إلى الدور الثاني لنهائيات آسيا، وشق الطريق نحو كأس العالم للشباب في النرويج 2005 ، في حين تفاءل النجم العائد إلى صفوف المنتخب أكرم
الصلوي، بتحقيق مستوى جيد، مؤكدا عزم اللاعبين على إنجاز ثاني بقيادة المدرب أمين السنيني.ويرى النقاد والمتابعون الرياضيون أن استعدادات المنتخب للنهائيات كانت جيدة وممتازة. وأشار الناقد الرياضي المعروف
محمد سعيد سالم الى أن المجموعة التي وقع فيها المنتخب اليمني، والتي اعتبرها «نارية» ربما يستطيع المنتخب من خلالها تحقيق المفاجآت غير المتوقعة، كونه سيلعب بحماس كبير ومعنويات مرتفعة جدا، لأن المنتخبات القوية تخلق دافعا لكل المنتخبات التي معها لتقديم كل ما عندها من طاقات وإمكانيات في سبيل فرض وجودها معهم. وأكد سالم أن المنتخب لا يزال لدية الحماس والطموح لتحقيق مستوى أفضل ونتائج مشرفة ترفع من أسهم الكرة اليمنية في المحافل الدولية. وهذا ما لاحظناها في استعدادات المنتخب الجادة والمكثفة والتي بدأت في وقت مبكر من بعد التأهل إلى كأس اسيا ما يقارب ثمانية أشهر بقيادة مدرب مقتدر ووطني هو أمين السنيني الذي استطاع أن يتعامل مع اللاعبين في الجانب النفسي أولا ثم الجانب الفني. يذكر أن الاتحاد اليمني لكرة القدم المؤقت برئاسة الشيخ حسين
الأحمر عضو البرلمان قد عمل على توفير جميع الإمكانيات والمستلزمات المتعلقة بإنجاح مشاركة منتخب بلاده في النهائيات الآسيوية، وخصص ميزانية كبيرة لذلك تقدر بنصف مليون دولار، إلى جانب انه اتاح الفرصة
لعدد كبير من الإعلاميين الرياضيين والشخصيات الاجتماعية والأعيان لمرافقة المنتخب ومساندته ودعمه في مشواره في كأس آسيا.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019