الجمعة, 05-يونيو-2020 الساعة: 02:40 م - آخر تحديث: 06:50 م (50: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
في عدن موت بالجملة وعملاء دول العدوان يتقاتلون على الفتات
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - يقول المثل الشائع "إذا كان الكلام من فضة فالإمساك عنه من ذهب"، وهو ما ينطبق على ما توصلت إليه نتائج مبكرة لدراسة علمية

المؤتمرنت -
دراسة: فيروس كورونا ينتقل عن طريق الهواء
يقول المثل الشائع "إذا كان الكلام من فضة فالإمساك عنه من ذهب"، وهو ما ينطبق على ما توصلت إليه نتائج مبكرة لدراسة علمية، أجرتها هيئة المعاهد الوطنية الأميركية للصحة NIH وهي أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن ينتقل عن طريق الهواء من خلال قطيرات صغيرة من اللعاب تتطاير من الأفواه أثناء تبادل الأحاديث.

وبحسب ما نشرته مجلة "نيوزويك" الأميركية، فإنه على الرغم من أن البحث لم يتم مراجعته ومناظرته بعد، إلا أن نتائجه الأولية يمكن أن تكون لها آثار كبيرة على الاستراتيجيات والإرشادات المتبعة لوقف انتشار جائحة كوفيد-19.

كما يقول الباحثون إن "هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم تركيز كورونا الذي يتواجد في القطيرات الصغيرة، التي تخرج من فم الشخص الحامل للفيروس بدون أعراض، أثناء الحديث مع آخرين. لكن النتائج تشير مبدئياً إلى أن تبادل الأحاديث يمكن أن يكون بالفعل سبباً رئيسياً لانتقال العدوى".

أخطر من السعال
إلى ذلك استخدم الباحثون التصوير بالليزر للكشف عن آلاف القطيرات من الرذاذ المتطاير من فم أحد الأشخاص ينطق عبارة "حافظ على صحتك".

وأوضحوا أنه "على الرغم من أن القطيرات، التي تتطاير أثناء الكلام تعد صغيرة للغاية، إلا أنها يمكن أن تتسبب في العدوى بعدد كبير من أمراض الجهاز التنفسي. بل ويقال إن التحدث ينتج قطيرات أكثر من السعال، الذي يعد وسيلة أكثر وضوحاً لنقل العدوى".

كما أضافوا أن "الرذاذ متناهي الصغر الذي يتطاير من الأفواه عند التحدث يكفي لنقل العدوى بمجموعة متنوعة من مسببات الأمراض التنفسية، ومنها فيروسات الحصبة والإنفلونزا والسل، بالإضافة إلى ما أظهرته نتائج دراسات متعددة بأن القطيرات التي تخرج من الفم عند التحدث هي في الواقع أكثر بكثير من السعال".

كمامات قماشية
وتوصل البحث أيضاً إلى أن ارتداء كمامة مصنوعة من القماش أثناء التحدث إلى الآخرين يقلل احتمالات تطاير الرذاذ بنسب أقل من معدلات الخطر. وإذا تم تأكيد نتائج الدراسة، يرجح الباحثون أن الالتزام بارتداء غطاء الوجه أو كمامات مصنوعة من القماش يمكن أن يساعد في الحد من تفشي كوفيد-19، خاصة إذا تم الالتزام بباقي الإجراءات الاحترازية الأخرى للحفاظ على الصحة العامة الموصى بها على نطاق واسع.

إلى ذلك تتوافق نصائح الفريق البحثي مع قائمة إرشادات مُحدثة، أصدرها المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، والتي شملت التوصية بارتداء غطاء وجه من القماش منذ يوم الجمعة. واستعرضت منظمة الصحة العالمية الإرشادات الأساسية للوقاية من العدوى، لكنها لم تصدر بعد توصية بارتداء الأصحاء كمامات أو أغطية للوجه، بحسب العربية نت.

حاملو الفيروس دون أعراض
واستند قرار CDC جزئياً إلى الأبحاث الحديثة، التي أشارت إلى أن جزءاً كبيراً، ربما الأغلبية، من حالات الإصابة بعدوى كوفيد-19 انتقلت عن طريق أشخاص لا يعانون من أعراض المرض.

كما أشارت أبحاث أخرى إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يظل عالقاً في الهواء لساعات، مما يجعل من الممكن نظرياً أن يصاب أي شخص بالعدوى عن طريق التنفس في منطقة سبق أن مر بها مريض كوفيد-19، على الرغم من أنه لا يوجد إجماع كبير على أنها سبب رئيسي لانتشار العدوى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020