الأحد, 12-يوليو-2020 الساعة: 03:57 ص - آخر تحديث: 08:05 م (05: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - تمكنت مجموعة من العلماء من تطوير أول كمامة في العالم، تضيء بمجرد رصد فيروس كورونا.

وأوضح فريق العلماء من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن ذلك الاختراع سيساعد

المؤتمرنت -
أول كمامة في العالم تضيء عند رصد فيروس كورونا
تمكنت مجموعة من العلماء من تطوير أول كمامة في العالم، تضيء بمجرد رصد فيروس كورونا.

وأوضح فريق العلماء من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن ذلك الاختراع سيساعد بصورة كبيرة الجهات الطبيعة في جهودهم لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقالت صحيفة "إيفننج ستاندرد" البريطانية إن العلماء استفادوا في تصميم تلك الكمامة من جهود العلماء في رصد فيروسات سابقة مثل إيبولا وزيكا.
وتستخدم تلك الكمامات الجديدة "إشارات ضوئية فلورسنت"، عند رصد تنفس شخص مصاب بكورونا أو عطس أو سعال خاص به.

وسيساعد ذلك الاختراع الجديد في مواجهة مشكلات مرتبطة بطرق الفحص الأخرى مثل قياس درجة الحرارة.

ونقلت الصحيفة عن جيم كولينز، قوله: "يمكن أن يتم تصميم تلك الكمامات في المطارات حتى يمكن إنهاء الإجراءات الأمنية بصورة أكثر سهولة، ويمكن استخدامها أمام مقرات العمل ولدى الجهات الطبية".

وتابع قائلا "يمكنك أنت أو أنا استخدامه فى الطريق إلى العمل ومنه، يمكن أن تستخدمه المستشفيات للمرضى عند دخولهم، أو حين الانتظار قبل إجراء الكشف للمصابين".

وأشارت الدراسة إلى أن الاختبارات التقليدية لفيروس كورونا أبطأت بصورة كبيرة محاولات العديد من الدول للسيطرة على الفيروس، لذلك كان هناك حاجة لمثل تلك الكمامة.

وتابع كولينز قائلا "رغم أن تطوير الكمامة لا يزال في مراحله الأولى إلا أن النتائج تبدو حتى الآن واعدة جدا".

وسيختبر الفريق البحثي أجهزة الاستشعار المزودة بها الكمامات بحيث يرصد العلماء مدى فعاليتها في رصد الفيروس عن طريق الرذاذ أو اللعاب.

كما يبحث العلماء أيضا إمكانية تضمين أجهزة الاستشعار الجديدة داخل الكمامات نفسها أم يتم تضمينها في السطح الخارجي للكمامات

واستمر كولينز قائلا "بمجرد وصولنا إلى مرحلة تركيب المستشعرات على الكمامات، سنبدأ تجربتها على الأفراد، ثم إطلاقها بصورة رسمية لمكافحة فيروس كورونا".

واستخدمت تقنيات مماثلة خلال عام 2018، لرصد واكتشاف فيروسات مثل سارس والحصبة والتهاب الكبد الوبائي وفيروس غرب النيل، والإنفلونزا، وما إلى ذلك من الفيروسات.



وتوقع الفريق البحثي أن يتم تصميم تلك الكمامات من البلاستيك أو الكوارتز، حتى يمكن إنتاجها بشكل وفير ورخيص الثمن.

كما سيتم تصميم المستشعرات من مواد وراثية مرتبطة بـDNA الخاص بالفيروس، يتم تجفيفها على آلة "ليوفيازر" التي تزيل الرطوبة عن المواد الوراثية دون موتها.

ويمكن لتلك المادة أن تكون مستقرة لفترات طويلة، ما يمنح تلك الكمامات فترات صلاحية طويلة الأمد.
وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020