الجمعة, 14-أغسطس-2020 الساعة: 01:37 م - آخر تحديث: 11:03 م (03: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
كلمات مؤثرة من حفيدة رجاء الجداوي
وجهت روضة هندي، حفيدة الفنانة المصرية رجاء الجداوي، رسالة مؤثرة إلى جدتها التي توفيت مؤخرا بعد معاناة مع فيروس كورونا المستجد.


وأعربت الحفيدة الوحيدة للفنانة الراحلة، عبر رسالة افتراضية في موقع فيسبوك، عن اشتياقها لجدتها، مشيرة إلى أحداث طريفة كانت تقع بينهما، كأن تساعد هندي جدتها في حفظ النصوص، أو المشاركة في لعبة ورق.

وقالت: "هيوحشني أني أدخل أوضتك (غرفتك) فجأة وأقولك امتحان مفاجئ هاتي السكريبت (النص) واسمعلك ونقعد نضحك لحد لما ندمع، هيوحشني أني أدخل عليك وأقولك ملكيش نفس تتغلبي في دورين كوتشينة (لعبة الورق) يا جوجا".

كما تحدثت روضة هندي عن "خفة دم" رجاء الجداوي وعدم إلمامها بالأمور التقنية، قائلة: "هيوحشني أني أكون نايمة وألاقي مامي (أمي) داخلة عليا تقولي الحقي أنا نزلت Story أو تطلع live أو أي كارثة من الكوارث التانية بتعتك، نجري أنا ومامي على أوضتك وتقوليلنا جملتك الشهيرة: مالو التليفون أبو قرص!".

وتابعت: "هيوحشني أني أقعد أتفرج عليك واتعلم منك، هيوحشني تريقتك (مزاحك) مع صحابي، هيوحشني خفة دمك وكرمك وأخلاقك وتسامحك، هيوحشني أنك تفهميني وتناقشيني وتساعديني وتديني رأيك".

وكشفت هندي عن حزنها الشديد وصعوبة التأقلم مع رحيل الجداوي، بالقول: "كان عندي 43 يوما استعد فيهم، بس إمبارح لقيت نفسي بفتح باب أوضتك بقولك يا أنّا (الجدة).. وقفت سكت كتير وقلت الله يرحمك يا حبيبتي شكرا على كل حاجة".

وكانت الجداوي، قد أمضت 43 يوما في مستشفى العزل بالإسماعيلية، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، حتى توفيت الأحد الماضي، عن عمر ناهز 82 عاما.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020