السبت, 04-يوليو-2020 الساعة: 09:13 م - آخر تحديث: 07:32 م (32: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت – نزار العبادي -
محكمة أمريكية تؤكد.. لا خطر على الأجانب في اليمن
أكد ( وولتر دورلنج) قاضي محكمة الهجرة الفيدرالي بطلان ادعاءات مغترب يمني يحمل الجنسية الأمريكية، تعتقله السلطات على ذمة قضايا الإرهاب، كان تقدم بطلب عدم ترحيله إلى اليمن متذرعا بأن زوجته أمريكية، وقد يترتب على وجودها في اليمن بعض الخطر على حياتها وحياة أبنائها الثلاثة.
وجاء قرار القاضي معززا بتأكيد تقدم به مدعي النيابة يثبت أن في اليمن عشرات الأمريكيات المتزوجات من يمنيين، يعشن بسلام منذ سنوات طويلة، ولم يسبق لتقارير الخارجية الأمريكية أن سجلت ايه حالة اعتداء من هذا النوع، مشيرا أيضا إلى أن اليمن لم تشهد أية حالة اختطاف الأجانب أو قتل منذ خمس سنوات.
وأعتبر القاضي دورلنج في قراره أمس طلب المحامي ( فرهاد سيثنا) بشأن موكله اشرف الجيلاني ( 40 عاما) مرفوضا، وان المحكمة ستنظر في الاتهامات الموجهة للجيلاني بمعزل عن الإدعاء المقدم إليها بخصوص وجود محاذير على سفر الجيلاني وأسرته إلى اليمن.
وكانت الشرطة الفيدرالية اعتقلت أشرف الجيلاني أواخر 2002 بعد العثور على أوراق تخصه بحوزة أحد الذين اعتقلتهم بتهمة الإرهاب، فضلا عن أن الشرطة الأمريكية وجهت له اتهاما أخرا وهو ممارسة العنف ضد زوجته الأمريكية ( سوينسن) وتشير المصادر إلى أن الجيلاني كان قد تقدم في 23 سبتمبر 2002م بطلب حماية الأمم المتحدة له من الترحيل إلى اليمن، واحتمالية التعرض لتنكيل أو أذى فيها، تحت ذريعة وجود رأي شعبي عام معارض للولايات المتحدة، ومعادي لسياستها وهناك احتمالية أن تتعرض زوجته الأمريكية للأذى، إلا أن المسئولين في دائرة الهجرة رفضوا طلبه، و أنكروا ادعاءاته، و أعتبروها ( حيلة) للتهرب من التهم الموجهة له المتعلقة باتصالات مع إرهابيين في تنظيم القاعدة.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020