الخميس, 20-يناير-2022 الساعة: 01:41 ص - آخر تحديث: 01:30 ص (30: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
إشراقات‮ ‬في‮ ‬احتفالية‮ ‬قناة‮ «‬اليمن‮ ‬اليوم‮» ‬بذكرى‮ ‬تأسيسها‮ ‬العاشرة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
لماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
علوم وتقنية
المؤتمر نت - أوضحت دراسة دنماركية أن المتحور الجديد من فيروس كورونا أفضل من المتحور دلتا في مراوغة مناعة الحاصلين على اللقاح

المؤتمرنت -
دراسة تكشف سبب سرعة تفشي أوميكرون
في محاولة لتفسير التفشي المتسارع لسلالة أوميكرون، أوضحت دراسة دنماركية نشرت الأسبوع الماضي أن المتحور الجديد من فيروس كورونا أفضل من المتحور دلتا في مراوغة مناعة الحاصلين على اللقاح.

فقد توصل العلماء من خلال الدراسة التي شملت قرابة 12 ألف بيت في الدنمارك في منتصف ديسمبر كانون الأول إلى أن أوميكرون أكثر قدرة على العدوى بين 2.7 و3.7 مرة من المتحور دلتا بين الدنماركيين الحاصلين على اللقاح.

يرواغ المناعة
كما أشارت الدراسة التي أجراها باحثون في معهد الإحصاء بجامعة كوبنهاغن، بحسب رويترز إلى أن الفيروس أوميكرون ينتشر بسرعة أكبر في الأساس، لأنه أفضل من المتحور دلتا في مرواغة المناعة المكتسبة باللقاح.

وقد حصل 78% من الدنماركيين على اللقاح بالكامل، بينما حصل قرابة 48% على جرعة ثالثة منشطة.

ضرورة الجرعة المعززة
كذلك توصلت الدراسة إلى أن الاحتمالات أقل أن ينقل الحاصلون على جرعة منشطة الفيروس لغيرهم أيا كانت السلالة، وذلك مقارنة بغير الحاصلين على الجرعة المنشطة.

يذكر أنه منذ اكتشاف أوميكرون في نوفمبر تشرين الثاني يسابق العلماء الزمن للتوصل إلى معرفة ما إذا كان يتسبب في حالة أقل خطورة من المرض والسبب في أنه أكثر نشرا للعدوى من المتحور دلتا الذي كان سائدا قبله.

وتجدر الإشارة إلى أن أسباب قدرة الفيروس على نشر العدوى أكثر من غيره متعددة مثل طول الفترة التي يبقى خلالها في الجو أو قدرته على الالتصاق بالخلايا أو مراوغة جهاز المناعة في جسم الإنسان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022