الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 12:42 م - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار

خلال زيارته لوزارة الثروة السمكية

المؤتمر نت -
باجمال : يوجه بتحديد نطاق الاصطياد لشركات الصيد البحرية

وجه الأخ عبدالقادر باجمال رئيس مجلس الوزراء وزارة الثروة السمكية بتحديد نطاق الاصطياد لشركات الصيد البحرية التجارية-خارج نطاق الستة أميال البحرية الممتدة في المياه الأقليمية اليمنية الواقعة على السواحل اليمنية في البحر الأحمر والبحر العربي وخليج عدن.
وأضاف الأخ رئيس الوزراء أثناء زيارته التفقدية اليوم لوزارة الثورة السمكية واجتماعه بالإخوة علي مجور وزير الثروة السمكية وقيادة الوزارة والمسؤولين فيها.
أضاف أن توجيهات فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية تقضى بتخصيص هذه المسافة داخل الستة الأميال الممتدة ابتداءً من السواحل اليمنية لصغار الصيادين اليمنيين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق شركات الاصطياد التي تمارس أي نشاط للصيد في داخل الستة الأميال البحرية مع التأكيد على منح جميع المحافظات الساحلية وسلطاتها المحلية مسؤولية المتابعة والإشراف والمراقبة على كافة الجوانب الخاصة بالصيد وشدد الأخ رئيس الوزراء على ضرورة قيام الوزارة بتقسيم نشاط الشركات التجارية المصرح لها بالصيد في مياهها الإقليمية وكذا مراجعة كافة الاتفاقيات المبرمة معها مؤكداً أهمية وجود القيمة المضافة في جميع أنشطة الأصطياد.
مشيراً إلى إمكانية الإستعانة بالخبرات الخارجية والاستفادة من تجارب الآخرين في هذا الجانب لما فيه التنظيم الأمثل لهذه الثروة وحمايتها وقد شكل الاجتماع الذي كرس لمناقشة وتقييم عددٍ من الجوانب المتصلة بنشاط الوزارة وأوضاع المؤسسات السمكية مجموعات من فرق العمل من الوزارة والجهات الأخرى ذات العلاقة برئاسة الأخ الوزير تتولى تقييم وضع المؤسسات السمكية بصورة شاملة وخاصة مؤسستي الاصطياد السمكي وخدمات الإنتاج والتسويق واقتراح البدائل اللازمة للمعالجة بما في ذلك دراسة تحصيل بعضها إلى الجمعيات التعاونية السمكية لإدارتها بالإضافة إلى تقييم مكونات البنى التحتية في القطاع السمكي وكذا العمل على إزالة أي إزدواج أو عدم وضوح للقوانين العامة والخاصة المنظمة لأعمال الاصطياد.
وطالب الأخ رئيس الوزراء وزير الثروة السمكية بإتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة أوضاع مصنع شقرة لتعليب الأسماك وميناء "نشطون".
كما أكد الاجتماع على إلغاء جميع الاتفاقيات الخاصة باصطياد أسماك الزينة والتي ثبت استخدام أصحابها أساليب مضرة بالبيئة البحرية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019