السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 02:08 ص - آخر تحديث: 10:05 م (05: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -
مدرسة لتعليم فن القبل للازواج !
التقبيل ليس مجرد لقاء بين الشفاه أو تماسها...هكذا يلقن الدارسون في مدرسة لتعليم فن القبل في مدينة سياتل الأمريكية...وحسب وكالة رويترز للانباء فان فكرة إنشاء المدرسة خطرت للطبيبة النفسية، شيري بيرد (56 عاما)، حين كانت تواعد رجلا قالت إنه كان يقبل بطريقة سيئة للغاية.
وقالت بيرد، وهي تستعيد هذه الذكرى التى تصفها بالنكدة: "يا للقرف.. كان يفتقر للرقة والخبرة وأيضا للعاطفة. قلت له إذا اراد للعلاقة أن تستمر فعليه أن يسمح لي بتعليمه كيف يقبل".
بيرد تصف نفسها بأنها ماهرة في التقبيل، و قالت إن هذا الموقف دفعها إلى التفكير في تعليم فن القبل في مدرسة متخصصة. ومنذ عام 1998 تعلم على يديها أكثر من ألف شخص أسرار التقبيل بحماس وعاطفة. ووصل ثمن الدورة لكل شريكين إلى 275 دولارًا !
وتقول بيرد إن معظم طلبة مدرسة التقبيل في سياتل متزوجون، وتتراوح أعمارهم بين أواخر الثلاثينات ومنتصف الخمسينات، وجاء بعضهم من أماكن بعيدة مثل أفريقيا وكوريا ومدن من شتى أنحاء الولايات المتحدة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020