الجمعة, 10-أبريل-2020 الساعة: 11:04 ص - آخر تحديث: 01:38 ص (38: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
حبر مختلف)..
عبدالرحمن الشيبانى
جائحة كورونا العالمية في العام 2020م وجائحة العدوان السعودي الإماراتي على اليمن
بقلم/ عبدالعزيز بن حبتور
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
محافظات
المؤتمر نت - ضريح احمد ابن علوان
المؤتمر نت-أحمد النويهي -
محلي جبل حبشي يطالب بإنقاذ جامع أحمد بن علوان
طالب محلي جبل حبشي في مذكرة وجهها الى محافظ المحافظة بتشكيل لجنة من الأوقاف والآثار لدراسة الوضع الذي آل إليه جامع الشيخ أحمد بن علوان.
وأوردت المذكرة التي حصل (المؤتمر نت) على نسخة منها على ضرورة إعادة بناء الحمام التجاري بنفس المواصفات الأثرية السابقة وتشغيله وإزالة البلاط من صرح الجامع وتغييره بمادة القضاض بالنورة وبنفس الطابع الأثري السابق وذلك لأن البلاط حدث تسرباً للمياه من تحته إلى الطابق الأرضي الأمر الذي قد يؤدي إلى انهيار البناء.
وطالبت المذكرة بمنع إقامة المطبخ داخل المسجد بعد العديد من الانتقادات من السياح والزوار
إلى ذلك قال حاتم عبدالله الجند رئيس المجلس المحلي في المديرية في تصريح لـ(المؤتمر نت) لابد من إعادة إصلاح الجامع وترميمه كما كان عليه وبنفس المواد المستخدمة كونه رمزاً ومعلماً أثرياً لأبناء اليمن بشكل عام، مضيفاً إنه يجب إعادة الاعتبار للجامع وذلك للاقبال المتزايد من السياح والزوار إليه الأمر الذي سيعمل على تنشيط الجانب السياحي و بقاءه كما هو عليه ينذر بكارثة كبيرة.
مختتماً تصريحه بمطالبة الجميع التكاتف والتعاون وانقاذ أهم معلم أثري في اليمن وحمايته ممن يدعون إنهم يخدمونه.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020