الثلاثاء, 31-مارس-2020 الساعة: 07:15 م - آخر تحديث: 07:02 م (02: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
محافظات
المؤتمر نت -
ورشة حول دور المجتمع المدني في التنمية
ينظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع مجموعة عمل منظمات المجتمع المدني برئاسةاتحاد نساء اليمن ورشة عمل تعنى بتعزيز وعي المجتمع المدني بالأهداف الإنمائية للألفية وتفعيل دوره في اليمن من أجل تحقيقها، باعتبار أن تلك الأهداف تمثل محور كافة الجهود الدولية في الوقت الراهن. وتعقد الورشة في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم غد الأحد الموافق 29 مايو 2005 بمقر الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بصنعاء. وتأتي هذه الورشة في إطار حملة شاملة ينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع العديد من الفاعلين الوطنيين، تستهدف مختلف القطاعات بغرض زيادة المعرفة بالأهداف الإنمائية للألفية وإثراء الحوار بشأن إمكانية دعمها وتحقيقها في اليمن.
وتتناول ورشة العمل الدور المنوط بمنظمات المجتمع المدني في تعزيز قدرة اليمن على بلوغ الأهداف، وكذا تقوية دور منظمات المجتمع المدني في جهود المناصرة والتوعية والتخطيط لتحقيق تلك الأهداف بحلول عام 2015. وبينما تتعاظم الجهود لتحقيق الإهداف الإنمائية للألفية، من المتوقع أن تتمخض ورشة العمل عن استراتيجة تحدد الآليات الضرورية لدعم جهود منظمات المجتمع المدني في إطار مجموعات العمل الوطنية القطاعية المختلفة في اليمن والجهود الوطنية لتطوير الخطة التنموية الثالثة للتنمية المستدامة والتقليل من الفقر التي تقوم على أساس تحقيق الأهداف الألفية (2006-2010).
وكان الرئيس /علي عبد الله صالح/ قد تعهد أثناء انعقاد قمة الأمم المتحدة للألفية في نيويورك عام 2000، ضمن أكبر حشد رسمي من قادة ورؤساء العالم، بتكثيف الجهود لتحقيق الإهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015. وتتلخص الأهداف الإنمائية للألفية في وضع أهداف محددة ينبغي تحقيقها فيما يتعلق بخفض معدلات الفقر المدقع والجوع الحاد، وتحسين مؤشرات الصحة والتعليم، وضمان المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وكذا الحفاظ على البيئة وتعزيز الشراكة العالمية من أجل التنمية. وتستفيد الحكومة اليمنية حالياً، بدعم من قبل مشروع الألفية التابع للأمم المتحدة ووكالات الأمم المتحدة والجهات المانحة العاملة في اليمن، ضمن آليات وطنية تشترك فيها كافة الجهات المعنية الرسمية منها وغير الرسمية من أجل ضمان بلوغ تلك الأهداف خلال الفترة المحددة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020