الخميس, 13-أغسطس-2020 الساعة: 08:08 ص - آخر تحديث: 01:31 ص (31: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أخبار
المؤتمر نت - رئيس الوزراء اليمني
المؤتمر نت - عبدالرحمن البيل -
با جمال يؤكد رفض اليمن المطلق لدعوات الإصلاح من الخارج
أكد رئيس الوزراء عبد القادر با جمال اليوم رفض اليمن الكامل لدعوات الإصلاح القادمة من الخارج والتي وصفها باللاوطنية وعلى أهمية أن ينطلق الإصلاح الإداري في مجتمعاتنا العربية من خلال رؤاها وتجاربها الناجحة.
وقال باجمال في افتتاح المؤتمر السنوي السابع للجمعية العربية للإدارة تحت شعار " نحو إدارة حكومية فعالة ورشيدة" والذي يعقد في صنعاء خلال الفترة من 19-20 يونيو 2005م " إننا نرفض رفضا كاملا تلك الدعوات التي تحاول أن تستقوي بالخارج والتي هانت عليها نفسها واسترخصت وجودها الاجتماعي والسياسي لتسقط هذا السقوط المريع ".
وأضاف : إن الشعب اليمني وقواه الحية لقادرون على التحول نحو إدارة حديثة كما قدروا على صنع الوحدة التي تعتبر اكبر منجز في تاريخ اليمن المعاصر.
ودعا باجمال إلى الشراكة بين مؤسسات الدولة وكافة منظمات المجتمع المدني الفاعلة في حلقة متواصلة من الإمكانيات والجهود الدءوبة والمخلصة 00 مشيرا إلى أن الإدارة خدمة شعبية وينبغي أن تكون بضاعة رائجة في أوساطنا وان نتفاعل من حولها لتسويقها بشكل سليم حكومة ومؤسسات مجتمع مدني وأفراد.
وأكد رئيس الوزراء إلى أن غياب الإدارة وعدم الانضباط مثلا عاملان رئيسيان وراء حالة التسيب الفكري والذهني والإداري التي نراها اليوم من حولنا.. مشيرا إلى أهمية التقييم الموضوعي لواقعنا الإداري وتشخيصه وفق المقاييس المعروفة في علم الإدارة لتعزيز الإدارة الجيدة ومعالجة الاختلال الإداري أينما وجد.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
حريص (ضيف)
19-06-2005
لماذا نرفض الأصلاح من الخارج؟ هل نجحنا في الأصلاح من الداخل حتى نرفضة من الخارج. 43عاما ونحن نرفضة من الخارج. حان الوقت أن نأخذ مايفيد خصوصياتنا ويدعم أقتصادنا. ونرجوا من مسؤلينا أن يفيدونا ماهي بدائلهم وخريجينا يملأون الساحات.

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020