الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019 الساعة: 12:15 ص - آخر تحديث: 12:06 ص (06: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - صرح مصدر مسئول بوزارة الداخلية أنه في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساءً يوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري ، حدث شجار بين محمد مجاهد شمر عضو مجلس النواب عن الدائرة 199 مغرب عنس محافظة ذمار ، وأحد جيرانه في منطقة حدة بأمانة العاصمة ترتب عليه إطلاق نار مما أدى إلى مقتل عضو مجلس النواب وإصابة اثنين من مرافقيه..
المؤتمر نت /متابعات -
وزارة الداخلية .. شجار مع الجيران وراء مقتل النائب (شمر)
صرح مصدر مسئول بوزارة الداخلية أنه في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساءً يوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري ، حدث شجار بين محمد مجاهد شمر عضو مجلس النواب عن الدائرة 199 مغرب عنس محافظة ذمار ، وأحد جيرانه في منطقة حدة بأمانة العاصمة ترتب عليه إطلاق نار مما أدى إلى مقتل عضو مجلس النواب وإصابة اثنين من مرافقيه.
واكد أن أجهزة الأمن ضبطت المتهمين ، وباشرت إجراء التحقيقات معهم..








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
عبدربه الجائفي (ضيف)
23-06-2005
قضية حمل السلاح في بلادنا قضية مقلقة ومؤلمة وليس بمقدور الدولة الحد من ذلك كما يناشد البعض ,فالسلاح موجود في كل شبر من بلادنا, وما دام السلاح مرتبط بشخصية المواطن في بلادنا فمن الصعب منع حمله وحتى تنظيم حمله,ولو أردنا ذلك لأستلزم من الدولة جنود من الأمن بعدد المواطنين في هذا البلد,أي جندي مقابل كل مواطن , ناهيك عن أن إصدار التراخيص بحمل السلاح للمشائخ ومرافقيهم في الوقت الذي نحن بحاجة إلى الحد منه ولوحتى في المدن. فحين نسأل سخص يحمل سلاحاً يقول لنا أنا مرافق الشيخ فلان. وكأن الشيخ يتمتع بحصانة دبلوماسية يحتاج لعشرة أشخاص مسلحين لحمايته رغم ان هذا الشيخ لا يحمل فكر ولا علم ينتفع به بلده فقد تجده أمّي لا يفقه شيء . فنطالب الحكومة بالحد من إصدار التراخيص لمن هب ودب . وشكراً

(ضيف)
23-06-2005
اولا نود من صحيفتكم الموقره ان توضح هوية الجيران لانه وكما قرأنا في صحف اخري انهم من الحراسه الشخصيه لبعض المحسوبين على الوطن او ان المساله انه يوجد حصانه لبعض المسئولين حتى على مستوى نقل الخبر نرجو من الصحيفه الموقره ان تنشر الحقيقه مفصله ولا تكون هناك مجاملات لاحد فالقانون فوق الجميع

عبدالله الشميري (ضيف)
23-06-2005
رحمة الله عليه الاخ محمد مجاهد شمر الذي لايعقل كيف ان شجار بين جيران تؤدي الى حالات اطلاق نار ووفاة فقط الذي نستطيع لن نقوله في هذا التعليق على وزارة الداخلية والقضاء سرعة اعداد القتلة ليلقوا جزائهم العادل والمماطله في اصدار الاحكاك تنعكس سلبيا على المجتمع وعلى امنة واستقرارة .

لغة المنطق (ضيف)
23-06-2005
عظم الله اجركم ورحم الله ميتكم لغة المنطق : وجود السلاح ومشروع حيازة السلاح وقانون ترخيص السلاح - جرحي وقتلى وشهداء وضاحايا قنابل - بوازيك - اوالي-رصاص - جرح - حرق - اصابة - قتل بعض مفردات لغوية بعيد كل البعد عن لغة المنطق . وفي اطار المنطق : تشكيل لجنة من مجلس النواب للتحقيق في ما حصل وفي ذلك السياق ارجو ان يعي اعضاء مجلس النواب ان ما حصل قد يحصل لاي شخص كان ولكن يجب ان يكونوا اول من يتبنى اي قانون - مشروع - اعلان - تنويه - نصيحة : تخص استأصال ظاهرة السلاح والتى لا تتماشى مع اي مشاريع للتنمية ولا تتواكب مع تتطور. لاتنسوا ان وجود السلاح يجعل شريعة الغاب فوق القانون. واخير: عشر الله خطاكم

عبدالحميدالشرعبي (ضيف)
23-06-2005
تعازينا الحارة لاسرة الفقيد. ونقدر دور الامن في القبض الجناة . ويجب أن يكون الاعدام قريبا وسريعا حتى تهدى النفوس .من قتل لابد أن يقتل دون مماطلة أو تطويل للقضية. لابد أن ينفذ القانون فائن صدر حكم الاعدام يجب أن ينفذ فورا . والانجازات الامنية الاخيرة طمنت الناس القبض على منفذ تفجير السيارة امام جامعة صنعاء . ويجب أن تضاعف الجهود الامنية والقبض على كل مجرم يرتكب جريمة .ويحاكم وينفذ حكم القضاء دون السماح بالمماطلة وفتح مجال للرشوات والتدخلات والواسطات لاي مخلوق كان. الجريمة تحصل في كل دول العالم. ولكن العدالة لابد أن تنفذ ...

القلم الجرى (ضيف)
22-06-2005
الامن ولاستقراروالقضاءاهم شي رحمةالله علية نتمنااليوم الذي نرا اليمن الحبيبة في امن واستقرار في ضل قيادت نا الحكيمة ممثلة برئس هاحقضة الله ورعاة شكرآللقائمين على هاذا الموقع الى الاحسن انشاءالله

القلم الجرى (ضيف)
22-06-2005
لا يصدق ولا اعتقد ان دافع القتل مجرد شجاربسيط بين جيران ومعاذالك رحمةالله علية واتمناان يدب الامن والاستقرارفي بلدنا الحبيبة وشكرآللجهودالمبذولةمن قبل القائمين على هذا الموجع الرايع والقول الى الاحسن باذن الله

وليد ابلان -رئيس تحرير صحيفة اللواء الاخضر (ضيف)
22-06-2005
رحم الله الاخ العزيزمحمد شمر واسئل الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

عبد الهادي (ضيف)
22-06-2005
لن يتقدم اليمن ولا قيد انمله في المسئلة الامنية ما لم يضع حد لحمل السلاح والاتجار به ومنع حملة تحت اي ظرف ويشرع قانون يجرم من يحمل السلاح او يستخدم في المنازعات وشبعنا من من الاطوانه المشروخة السلاح جزء من شخصية اليمني لا الا وصمت عار في على جبين كل من يستخدمه

المشارع على طول (ضيف)
22-06-2005
اولا ارسل مواساتي الحارة بالم بالغ لأسرة القتيل واقول لهم احسن الله عزاكم وغفر لميتكم ولا اراكم مكروهافيمن تحبون ثانيا أي جوار هذا الذي ادى الى قتل الجار والجوار في الإسلام مقدس قال صلى الله عليه وسم والله لايؤمن والله لايؤمن من لايامن جاره بوائقه والبؤائق انواع الأذى فكيف بقتل الجار ثالثا متى تتخذ الإجراءات اللازمة لهذه المهازل ففي عاصمتنا لايمر شهر دون قتل وإذا قد وصل إلى أعضاء مجلس النواب فالأمر خطير اسال الله ان يحمي اليمن من الفتن وشر الفساد والمفسدين وانالله وانا اليه راجعون

DHAMARALI (ضيف)
22-06-2005
ببالغ الحزن والاسي تلقينا نبأ وفاة اخونا النائب محمد شمر فأنا للة وانا الية راجعون ونرسل تعازينا الي اهلة وذوية والي المؤتمر الشعبي العام والي مجلس النواب والذي نتمني ان يبت في موضوع السلاح ومشاكلة الكارثية لاننا نشتاق الي دولة جضرية مدنية يكون فيها السيادة للقانون اخوكم د/عبد الكريم الشامي - ماليزيا

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019